قراءة في الصحف العربية 3  ديسمبر 2019

10

فتح نيوز|

إعداد: ندى عبد الرازق

الوفد:

– “التحرير الفلسطينية”: قرار بناء مستوطنة بالخليل من نتائج شرعنة الاستيطان.

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، إن قرار الحكومة الإسرائيلية بناء مستوطنة جديدة في مدينة الخليل المحتلة، هو أحد النتائج الأولية لإعلان إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب شرعنة الاستيطان.

وأضاف عريقات – في بيان أمس الإثنين – أن الخطوة المقبلة على هذا النهج ستكون الضم، منوها إلى أن المطلوب خطوات ملموسة من المجتمع الدولي بمقاطعة شاملة للاستيطان الاستعماري الإسرائيلي.

وفي ندوة في جامعة الاستقلال، حول القرار الأمريكي بشأن الاستيطان، بعنوان “الآثار السياسية والقانونية للقرار الأمريكي حول شرعنة المستوطنات”، يوم الاثنين، قال عريقات إن هذا القرار ليس فقط مخالفا للقانون الدولي بل هو جريمة حرب، وإن التصريحات الأمريكية تؤكد خروج الرئيس دونالد ترامب عن القانون الدولي وليس تحكمه به فحسب.

وأضاف أن “الخروج من مربعات القانون الدولي يعني الدخول في مربعات قانون الغاب والعنف والفوضى والتطرف وإراقة الدماء والفساد“.

وأشار عريقات إلى محاولة الإدارة الأمريكية على مدار ثلاثة أعوام تدمير وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “أونروا”، ووقفت دولة فلسطين برئاسة الرئيس محمود عباس للدفاع عن الحقوق والكرامة الفلسطينية، فكان التصويت بـ 170 صوتا لصالح تمديد تفويض الوكالة، مقابل معارضة أمريكا وإسرائيل.

وأضاف أن الاستناد إلى الشرعية الدولية هو ليس موقف ضعف بل موقف قوة، مستشهداً بنتائج التصويت لصالح “أونروا” رغم محاربتها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية. وقال: “سلامنا لن يكون بأي ثمن ولن يتم إلا بتحقيق المطالب والثوابت الوطنية، والمشروع الوطني الفلسطيني، والفهم الدقيق لجميع التطورات لتجنب الأسوأ“.

الشروق:

– الأمير خالد الفيصل: لن نهدأ حتى نستعيد حقنا في فلسطين.. وموعدنا المستقبلي في القدس

انطلقت أمس الاثنين، أعمال المؤتمر السنوي لمؤسّسة الفكر العربي “فكر 17″، الذي يُعقد هذا العام بالشراكة مع مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي “إثراء”، تحت عنوان “نحوَ فكرٍ عربيّ جديد”، وذلك في مدينة الظهران بالمملكة العربية السعودية، في الفترة ما بين 2 و5 ديسمبر.

بدأ المؤتمر جلساته الأولى بعرض فيلم تسجيلي بعنوان “فلسطين في مرايا الفكر والثقافة”، تبعه كلمة للأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، ورئيس مؤسسة الفكر العربي، والذي رحب بالحضور واختيار عنوان تقرير مؤسسة الفكر العربي “فلسطين في مرايا الفكر والثقافة والإبداع”، مشيرًا إلى أنه لم يعد كلمة مكتوبة للمؤتمر وأن “فلسطين” هي كلمته.

وأشاد “الفيصل” في بداية كلمته بما جاء بتقرير “فلسطين في مرايا الفكر والثقافة والإبداع”، واصفًا إياه بأنه من أفضل التقارير التي قدمتها مؤسسة الفكر العربي منذ انطلاقها في العام 2000، وأكثرُها علمًا وثقافة، وأن الذين ساهموا في كتابته لم يكتبوه بالحبر فقط، بل أذابوا أنفسهم ومشاعرهم وعقولهم فيه، ولهذا خرج يعبر عن نبض كل إنسان عربي، فضلًا أنه يعد مقاومة ثقافية للهوية الفلسطينية.

واختتم الأمير خالد الفيصل كلمته قائلًا: «لن نهدأ أو نرتاح حتى نستعيد حقنا في فلسطين العزيزة التي تستحق منا كل جهد، وموعدنا المستقبلي في القدس الشريف».

– الأسيران الفلسطينيان زهران والهندي يواجهان ظروفًا صعبة داخل سجون الاحتلال.

يواجه الأسيران الفلسطينيان أحمد زهران (42 عاما)، ومصعب الهندي (29 عاما) في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي، ظروفا صحية صعبة، تزداد حدتها مع مرور الوقت، ودخول إضرابهما عن الطعام الشهر الثالث على التوالي.

وأوضح نادي الأسير – في بيان صحفي أمس الإثنين – أن إدارة المعتقلات تواصل إجراءاتها العقابية والتنكيلية بحق الأسيرين، وتحرمهما من أبسط حقوقهما الإنسانية، وترفض الاستجابة لمطلبهما المتمثل بإنهاء اعتقالهما الإداري.

يشار إلى أن عشرات الأسرى خاضوا، منذ بداية العام الجاري، إضرابات عن الطعام جلها ضد الاعتقال الإداري.

– هيئة فلسطينية: استئناف مسيرات العودة بغزة الجمعة المقبلة بعد توقف 3 أسابيع.

أعلنت الهيئة الوطنية الفلسطينية لمسيرات العودة وكسر الحصار استئناف المسيرات على حدود غزة يوم الجمعة، المقبل بعد توقف دام ثلاثة أسابيع.

ودعت الهيئة – في اختتام اجتماعها الدوري بمكتب الجبهة الشعبية – جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة والواسعة في الجمعة القادمة، جمعة “المسيرة مستمرة”، كما دعت جماهير الشعب الفلسطيني المشاركين في المسيرات إلى تفويت الفرصة على العدو، محذرة الاحتلال الإسرائيلي من أية محاولات لاستهداف المسيرة.

وجددت الهيئة تأكيدها استمرار مسيرات العودة بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية، باعتبارها محطة كفاحية من محطات النضال الفلسطيني المتواصل حتى تحقيق الانتصار برحيل الاحتلال.

وكانت الهيئة الوطنية الفلسطينية لمسيرات العودة وكسر الحصار قد أعلنت توقف المسيرات لثلاث أسابيع في ظل ما أسمته تفويت الفرصة على الاحتلال لقتل المشاركين في المسيرات.

المصري اليوم:

هندوراس وإسرائيل تتفقان على افتتاح سفارتين في القدس وتيغوسيغالبا.

أعلنت جمهورية هندوراس، أمس الاثنين، اعتزامها افتتاح سفارة في القدس خلال الأسابيع المقبلة، في مقابل تدشين إسرائيل سفارة لها في العاصمة تيغوسيغالبا.

نقلت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية عن نائب مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية لشؤون أمريكا اللاتينية قوله إن “إسرائيل وهندوراس ستفتتحان في الأسابيع القليلة القادمة سفارتين لهما في القدس وعاصمة هندوراس”.

وأضافت الهيئة أن “هذه الخطوة تأتي استمرارا لاتفاق بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ورئيس هندوراس أورلاندو هيرنانديز”.

الدستور:

– الحرازين: القيادة الفلسطينية تعمل للوصول للدولة المستقلة.

أكد القيادي بحركة فتح الدكتور جهاد الحرازين أن انتخاب فلسطين عضوًا في الجمعية العامة لدول المحكمة الجنائية يمثل انتصارًا للدبلوماسية الفلسطينية في ظل الجهود التي تقوم بها الدولة ما يشكل دورًا جديدًا ستقوم به فلسطين للدخول في المحكمة الجنائية الدولية والانضمام لميثاق روما الأساسي.

وأضاف الحرازين في تصريحات خاصة لـ”الدستور”، أن هذه الخطوة ستمنح فلسطين دورًا فى تحقيق العدالة الدولية ومواجهة الجرائم التي تضر بالعدالة الدولية وتمثل انتهاكًا للقانون الدولي وخاصة الجرائم التي تدخل في إطار محكمة الجنايات الدولية كجرائم الحرب والعدوان وضد الإنسانية بما يؤدي إلى محاسبة كل من يرتكب تلك الجرائم بالإضافة إلى الدور الإيجابي الذي سيدفع لمواجهة الجرائم الإسرائيلية التي تدخل في إطار نظام المحكمة الجنائية الدولية.

– عبد العاطي: يجب استثمار انتخاب فلسطين بالجنائية الدولية في محاسبة الاحتلال.

رحب الناشط الحقوقي ورئيس الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني صلاح عبد العاطي، بالإعلان عن انتخاب فلسطين بالإجماع لعضوية المكتب التنفيذي لجمعية الدول الأعضاء في المحكمة الجنائية الدولية الدائمة، خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع جمعية الدول الأعضاء.

وأضاف عبد العاطي أن انتخاب فلسطين لعضوية المكتب التنفيذي يستدعي ضرورة تعزيز التعاون مع جمعية الدول الأطراف، ورئيسها، وحثهما لبذل المزيد من الجهد تجاه مكتب المدعية العامة للانتهاء من دراستها الأولية في المسار الفلسطيني، والانتقال والتقدم خطوة للأمام من خلال فتح تحقيق في الجرائم الإسرائيلية المزعوم ارتكابها، لضمان الوصول للأهداف المعلنة للمحكمة وكذلك يمثل فرصة تضمن مجابهة ومواجهة الحملات الإسرائيلية وغيرها التي تسعى للطعن في شرعية انضمام فلسطين لنظام روما المنشأ للمحكمة الجنائية الدولية الدائمة، الأمر الذي يملي على القيادة الفلسطينية الإعلان عن خطة عمل وطنية تهدف لضمان تحقيق المحكمة الجنائية الدولية للإنصاف القانوني والقضائي للضحايا الفلسطينيين.

– باحث: انتخاب فلسطين بالجنائية يعزز فرص ملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين.

أكد الباحث الفلسطيني في الشؤون السياسية والعلاقات الدولية الدكتور منصور أبو كريم أن انتخاب فلسطين في جمعية الدول الأعضاء في المحكمة الجنائية الدولية، يمثل نجاح للدبلوماسية الفلسطينية بما يعزز فرص ملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين، ويعزز من مكانة دولة فلسطين على الساحة الدولية.

وأشار أبوكريم إلى أن، هذه الخطوة جاءت ضمن استراتيجية القيادة الفلسطينية لتعزيز مكانة فلسطين على المنظومة الدولية كجزء من حالة الاشتباك السياسي والقانوني مع الاحتلال الإسرائيلي والولايات المتحدة الأمريكية في الساحة الدولية، وتهدف لمواجهة التحول في الموقف الأمريكي الساعي لضرب الحقوق الوطنية لصالح الاحتلال الإسرائيلي، بما يعزز التوجه إلى إعادة تدويل القضية الفلسطينية عبر التواجد الفلسطيني الرسمي في كافة المحافل الدولية.

– انتخاب فلسطين عضوًا في المكتب التنفيذي لـ”الجنائية الدولية.

انتخبت جمعية الدول الأعضاء في المحكمة الجنائية الدولية أمس الإثنين، دولة فلسطين عضوا في المكتب التنفيذي للجمعية.

وأفاد وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، بأنه تم انتخاب فلسطين بالإجماع عضوًا في المكتب التنفيذي للجمعية، خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماعاتها المنعقدة حاليا في العاصمة الهولندية أمستردام.

وأشار المالكي إلى أن من مهام هذا المكتب الإشراف على عمل جمعية الدول الأعضاء في المحكمة وما يتضمن ذلك من تعزيز مبدأ عالمية ميثاق روما وحث الدول غير الأعضاء على الانضمام للمحكمة، إلى جانب اتخاذ ما يلزم لضمان قيام المحكمة بالمهام المنوطة بها بموجب ميثاق روما الأساسي، وفقا لوكالة وفا.

وأكد المالكي على أهمية انتخاب دولة فلسطين في عضوية مكتب جمعية الدول الأعضاء كإنجاز جديد يضاف إلى سجل الإنجازات الدبلوماسية الفلسطينية تنفيذا لتعليمات الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

اليوم السابع:

– أونكتاد: 47.7 مليار دولار تكبدها الشعب الفلسطيني بسبب الاحتلال من “2000- 2017.

كشفت منظمة “أونكتاد” التابعة للأمم المتحدة “مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية”، أن حجم ما تكبده الشعب الفلسطيني من تكلفة مالية بسبب الاحتلال الإسرائيلي في الفترة من عام 2000 وحتى 2017، بلغ 47.7 مليار دولار، أي ما يعادل 3 مرات حجم الاقتصاد الفلسطيني عام 2017

وأوضحت المنظمة في تقرير نُشر، أمس الاثنين، بجنيف، أن المبلغ يشمل الخسائر في الإيرادات العامة والفوائد المتراكمة عليها والمقدرة بحوالي 28.2 مليار دولار، كما يتضمن 6.6 مليار دولار من الإيرادات الفلسطينية المسربة إلى إسرائيل.

وذكرت المنظمة، أن الخسائر المالية حدثت بسبب التدابير التي يفرضها الاحتلال، وتشمل القيود المفروضة على حرية تنقل الشعب الفلسطيني والسلع الفلسطينية، وكذلك سيطرة إسرائيل على المنطقة (ج) في الضفة الغربية وجميع نقاط العبور الحدودية، وحرمان الفلسطينيين من حقهم في الاستفادة من أرضهم ومن مواردها الطبيعية والبشرية بحرية، وحرمان الحكومة الفلسطينية من السيطرة الحقيقية على مواردها المالية.

– الاحتلال الإسرائيلي يستأنف العمل في شق شارع استيطاني شمال غرب رام الله.

استأنفت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أمس الاثنين، العمل في شق شارع استيطاني على أراضي المواطنين الفلسطينيين في قرية أم صفا شمال غرب رام الله وسط الضفة الغربية.

 ويعتبر مسئول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس، أن ما يحدث في الضفة من بناء استيطاني وطرق التفافية، “دولة استيطان” داخل حدود الدولة الفلسطينية المستقبلية، كرستها الحكومات الإسرائيلية اليمينية المتعاقبة خلال السنوات الأخيرة لتقضى على حلم الدولة الفلسطينية متواصلة الأطراف.

وفى العام 2014، أقرت حكومة الاحتلال مخططا ضخما لشق عشرات الطرق والشوارع الالتفافية لمستوطنات الضفة الغربية تمتد على طول 300 كم، والاستيلاء على عشرات آلاف الدونمات من الأراضي الفلسطينية لتعزيز سيطرتها على مناطق واسعة في الضفة الغربية ومنطقة القدس، حسب ما كشفت اذاعة جيش الاحتلال آنذاك

ووفقا لتقرير صدر عن تقرير منظمة “السلام الآن” في نهاية أكتوبر الماضي أن الحكومة الإسرائيلية، صعدت الاستيطان منذ وصول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى البيت الأبيض قبل 3 سنوات، حيث تمت المصادقة على ما معدله 6989 وحدة سنويا، أي ما يقرب من ضعف متوسط الوحدات السكنية في السنوات الثلاث التي سبقتها والتي كانت 3635 وحدة سكنية

ويقيم المستوطنون، في 127 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية عشوائية غير مرخصة في الضفة الغربية و15 مستوطنة مقامة على أراضي مدينة القدس الشرقية المحتلة.

البوابة:

– إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في قبرص.

أحيت سفارة دولة فلسطين لدى قبرص، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، بمشاركة وفد من الحزب الشيوعي القبرصي (أكيل)، على رأسه السكرتير العام للحزب أندروس كيبريانو، ومسئولة العلاقات الدولية في الحزب فيرا بوليكاربو، ووزير الداخلية نيوكليس سيليكيوتيس وأبناء الجالية الفلسطينية.

وتحدث سفير دولة فلسطين لدى قبرص جبران طويل، عن نضال شعبنا المستمر لنيل حقوقه المشروعة، معربًا عن شكره لحزب (أكيل) لمواقفه الثابتة تجاه القضية الفلسطينية وتضامنه مع الشعب الفلسطيني.

بدوره، أعرب كيبريانو عن تضامن حزبه بجميع رموزه، مع الشعب الفلسطيني ودعمه ومساندته في قضيته المحقة.

الوطن:

– الأردن يدين قرار إسرائيل بناء مستوطنة جديدة في الخليل.

دان الأردن، أمس، قرار إسرائيل البدء بالتخطيط لبناء مستوطنة يهودية جديدة في قلب مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة، داعيا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته لوقف الاستيطان.

وقال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، في بيان إن “الأردن يدين إعلان الحكومة الإسرائيلية عن مشاريع استيطانية جديدة في جبل المكبر وقلنديا والبلدة القديمة في الخليل”، مشيرا إلى أن القرار يشكل “خرقاً للقانون الدولي وإجراء غير شرعي يقوّض جهود تحقيق السلام”.

وأكد على “ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته القانونية والأخلاقية لوقف الاستيطان”، مشيرا إلى أن “لا شرعية للاستيطان الإسرائيلي بموجب القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي”.

وحذر “الصفدي” من أن “استمرار إسرائيل في بناء المستوطنات وتوسعتها يقوّض حل الدولتين الذي يمثل السبيل الوحيد لحل الصراع ويقتل كل فرص تحقيق السلام الشامل والدائم”.

الفجر:

– محمود عباس يعتزم زيارة الإمارات “قريباً”.

أعلنت وكالة المونيتور، أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يعتزم زيارة دولة الإمارات العربية المتحدة قريباً لأول مرة منذ سنوات.

يستعد عباس لزيارة لتقديم واجب العزاء للمغفور له بإذن الله للشيخ سلطان بن زايد، شقيق حاكم الإمارات، الذي وافته المنية في 18 نوفمبر. وستكون هذه الرحلة هي أول رحلة يقوم بها عباس إلى الإمارات العربية المتحدة منذ عام 2011. وتساعد المملكة العربية السعودية في تنظيم الزيارة.

وقد صرح دبلوماسي فلسطيني سابق يعيش في الإمارات للمونيتور” مطالباً عدم الكشف عن هويته: “يجب ألا نبالغ في زيارة عباس لدولة الإمارات العربية المتحدة لها جانب اجتماعي وسياسي”.

تشارك الإمارات العربية المتحدة في محور إقليمي موحد مع المملكة العربية السعودية ومصر، وهو ما يمكن أن يعزز مكانة عباس السياسية.

– مسؤول من حركة “فتح” يحذر من الصفقات بين إسرائيل وحماس.

قال عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” حسين اللواء، إن اتفاقات الهدنة الأخيرة بين إسرائيل وحماس، وكذلك تصريحات الوزراء الإسرائيليين حول إنشاء ميناء قبالة قطاع غزة، تعد علامة على المحاولات المستمرة لإقامة دولة داخل الدولة في الأراضي الفلسطينية. وحذر من احتمال قيام دولة غزة بهدف “قتل مشروع الدولة الفلسطينية، وتكريس الاحتلال في القدس والضفة الغربية“.وأمر وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت، قادة جيشه بإجراء دراسة جدوى أمنية حول إمكانية إنشاء ميناء ومطار صناعي في غزة، وفقًا للقناة 12. وفي الأسبوع الماضي، التقى بينيت بوزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتز، الذي اقترح أصلًا فكرة وجود ميناء بحري قبالة ساحل غزة، ومن المفترض أن يقدم الجيش، في غضون فترة أقصاها ثمانية أسابيع، ورقة تقييم في هذا الصدد. ونوقشت فكرة إنشاء الميناء البحري بشكل متكرر في الاتفاقيات بين إسرائيل وحماس، ولكن تل أبيب ربطتها بالاتفاق على مراحل متقدمة، بما في ذلك قضية الأسرى والمحتجزين لدى حماس. وتعمل مصر لسنوات على هدنة طويلة الأجل في المنطقة، ولكن جولات متعددة من الاشتباكات تسببت في انتكاسات، وتتعامل إسرائيل مع حماس كحكومة غزة، رغم أنها تقول إنها لا توقع اتفاقات مع منظمات إرهابية. وحذرت “فتح” من أخطار الصفقات، التي أبرمتها حماس سرً%A