عريقات خلال لقائه وفدا أميركيا: قرارات إدارة ترمب ونتنياهو تهدف إلى تدمير حل الدولتين

فتح نيوز|

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات “إن اجراءات وقرارات إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب ورئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو تهدف إلى تدمير مبدأ الدولتين، ومرجعيات عملية السلام، والقانون الدولي والشرعية الدولية، خاصة تلك التي اعتبرت القدس عاصمة لإسرائيل، ومحاولة شرعنة الاستيطان، وإسقاط ملف اللاجئين من خلال تدمير وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا””.

وأكد عريقات خلال لقائه وفدا أميركيا من أصول لاتينية وجوب إنهاء الاحتلال الاسرائيلي، وتجسيد استقلال دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية لتعيش بأمن وسلام الى جانب دولة اسرائيل عل حدود 1967، وحل قضايا الوضع النهائي، وعلى رأسها قضيتي اللاجئين والاسرى.

كما تناول عريقات خلال اللقاء مجمل تطورات القضية الفلسطينية، وما آلت اليه عملية السلام نتيجة لممارسات وأفعال وقرارات ترمب ونتنياهو .

وأشار إلى أن السلام سيتحقق عندما تلتزم اسرائيل بأسس وركائز القانون الدولي والشرعية الدولية، مؤكدا وجوب إلزام الحكومة الاسرائيلية بعدم عرقلة اجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية فى القدس الشرقية.