في الذكرى 15 لاستشهاد أبو عمار.. عيسى لــ “فتح نيوز”: سنبقى ثائرون على دربك من اجل تحقيق الحرية والاستقلال

74229593_1796066247192904_1372749587357368320_n

فتح نيوز| 

كتبت: ياسمين اهليل

أكد الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات د. حنا عيسى، استكمال مسيرة القائد المؤسس الشهيد ياسر عرفات نحو تحقيق الثوابت الوطنية، وأهداف الشعب الفلسطيني، وتجديد العهد حتى يتحقق استقلال فلسطين وقيام دولتها وعاصمتها القدس الشريف.

وقال عيسى في تصريح خاص لــ “فتح نيوز”: “تحل علينا الذكرى الـ 15 لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات الذي غرس فينا حب الوطنية والقومية العربية والعدالة والثورة، فهو كان مثال لكل حر في العالم صنع المعجزات، قاتل وانتصر من اجل ان يبقى اسم فلسطين لامع في كل العالم، وتبقى فلسطين للفلسطينيين”.

واضاف: “ان من اهم انجازاته هو خطابه التاريخي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1974، والذي اكد من خلاله أن القضية الفلسطينية تدخل ضمن القضايا العادلة للشعوب التي تعاني من الاستعمار والاضطهاد، وناشد ممثلي الحكومات والشعوب مساندة الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره والعودة إلى دياره، وفي ختام كلمته قال “انني جئتكم بغصن الزيتون مع بندقية الثائر، فلا تسقطوا الغصن الأخضر من يدي.. الحرب تندلع من فلسطين والسلم يبدأ من فلسطين”.”

وتابع: “غادرنا ياسر عرفات ومازلت شجزة الزيتون تثمر، وتكون ذكراه دوما حافزًا قويًا ومحطة عطاء لكل فلسطيني ولكل عربي، فهو كان يتميز بعلاقة وطيده مع الفاتيكان في روما ومع الاقصى في القدس، وكان له السند الكبير في مصر الحبيبة في الازهر التي ستبقى نبراسًا يدق لنا ساعة النصر”.

وشدد عيسى على انه كان الركن الاساسي لنضال الرئيس عرفات هي فلسطين والحفاظ على تاريخها، وان لافلسطين بدون القدس ولا قدس بدون فلسطين، موجهًا رسالة الي روحه الطاهرة قائلًا: “سلامًا لروحك، سنكمل من بعدك المشوار، وسنبقى ثائرون على دربك من اجل تحقيق الحرية والاستقلال.”