حركة “فتح” في مصر تنظم ندوة في الذكرى الـ 102 لوعد بلفور المشؤوم

_MG_0069

فتح نيوز|تغطية خاصة

كتبت: ياسمين اهليل ــ سمية علي

تصوير: إبراهيم المسارعي

نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” اقليم جمهورية مصر العربية، مساء اليوم السبت، ندوة سياسية بعنوان “لا للتفريط في القدس، لا للتفريط في حق العودة”، في الذكرى الـ 102 لوعد بلفور المشؤوم، أدارها الدكتور/ محمد غريب، امين سر حركة “فتح”، وشارك فيها الدكتورة/ هبة جمال الدين، الأستاذة بمعهد التخطيط القومي، وبحضور لفيف من كبار الجالية الفلسطينية في مصر، وممثلي الاتحادات الشعبية الفلسطينية، وكوادر من حركة فتح في مصر، وذلك بمقر الاقليم بالقاهرة.

افتتحت الندوة بكلمة د.محمد غريب، امين سر حركة “فتح”، التي اكد من خلالها ان ان احياء ذكرى هذا الوعد اصبح امرا حتميا للتذكير بالحدث المشؤوم الذي تمخض عنه اغتصاب وطن وتشريد شعب، مشيرًا الى انه لا يوجد أكثر من هذه الفاجعة التي سببها هذا الوعد الذي منح وطن قومي لليهود في فلسطين.

كما استعرض في حديثة احداث  اكثر من مائة عام ما قبل وعد بلفور، والتي مهدت لهذا الوعد، وتداعيات وتابعات هذا الوعد، مشددًا على ان عدم الاستقرار في المنطقة والعالم مؤهل للاستمرار مادام ليس هناك استقرار في فلسطين وطالما لم تقم دولة فلسطين المستقلة.

من جانبها أوضحت د. هبة جمال الدين، الأستاذة بمعهد التخطيط القومي، انه منذ القرن الـ 16 واليهود يسعون لإنشاء وطن قومي يهودي على أرض فلسطين التاريخية، مشددة على ان قضية النزاع الفلسطيني الاسرائيلي هي القضية والازمة المركزية في المنطقة، كما انها مرتبطة بالنهضة العربية وقضايا الوطن العربي.

اوضحت  د. جمال الدين الى ان وعد بلفور أكد انحياز الغرب لاسرائيل، وان استخدام مفهوم القومية اليهودية حقيقة، وهذا هو التشابه بينها وبين صفقة القرن، لافته الى ان وجه النظر الصهيونية هي انه  لا توجد قومية عربية بمفهوم المدينة الأوربية والعرب ما هم الا مجرد قبائل.

جدير بالذكر، ان الندوة تضمنت مجموعة من المداخلات والتساؤلات حول واقع القضية الفلسطينية والوضع الداخلي الفلسطيني والعربي.

_MG_0002

_MG_0064

_MG_0011

_MG_0035