العالول: بعض القضايا بالانتخابات تحتاج لموافقة خطية من الفصائل

00

فتح نيوز|

أكد نائب رئيس حركة فتح، محمود العالول، أنه وعلى إثر اللقاء مع رئيس لجنة الانتخابات المركزية، الدكتور حنا ناصر، فإن مساعي التوافق بشأن الانتخابات تسير بشكل إيجابي.

وأوضح العالول، في تصريح لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية، اليوم الاثنين، أن الرئيس محمود عباس، ضمن رؤيته بشأن إجراء الانتخابات في ورقة، سلمت للدكتور حنا ناصر؛ لترسل من خلاله إلى كل الفصائل من أجل أن يكون هناك ردود خطية.

وقال العالول: إن هناك بعض القضايا التي لا تحتمل الضبابية في الموافقة عليها، ويجب أن تكون واضحة بموافقة خطية عليها مثل قانون الانتخابات، وغيرها من القضايا.

وأكد العالول، أن الجهود متواصلة مع الدول الفاعلة للضغط على إسرائيل من أجل إجراء الانتخابات بالقدس المحتلة، مشيراً إلى أنه تم التواصل مع مختلف دول العالم لهذا الغرض.

وحول مطالبة بعض الفصائل لفتح حوار شامل، شدد العالول على أن حركة فتح تؤكد على الحفاظ على الأجواء الإيجابية لإجراء الانتخابات، وعدم الذهاب إلى حوارات قد تؤدي لبروز نقاط خلافية، تضرب فكرة إجراء الانتخابات.

وأضاف العالول: “حركة فتح ليست ضد مبدأ الحوار، وبعد إصدار المرسوم لا بد للفصائل جميعاً أن تجتمع وتفتح نقاشاً معمقاً من أجل الذهاب إلى الانتخابات بشفافية وبتعاون، ومن أجل بناء أسس للشراكة الفلسطينية.

وشدد العالول على أن حركة فتح، تريد الإسراع في إنجاز الانتخابات، حتى تذهب بقلب مفتوح لشراكة حقيقية، وخلق أجواء للعمل معاً لحماية القضية الفلسطينية، وتحديداً القدس الشريف على ضوء الموقف الأمريكي.