وزير الخارجية التونسي: لا نية لنا للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي

download (1)

فتح نيوز|

أكد وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهناوي، أنه لا يوجد أي نية أو توجه للجمهورية التونسية للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الجهناوي في حديث صحفي، اليوم الخميس، إن عملية السلام  في الشرق الأوسط متوقفة، وهذا يؤكد أنه من البديهي لن يكون هناك تطبيع بيننا وبين الاحتلال الإسرائيلي.

وفي سياق منفصل، اجتمع سفير دولة فلسطين لدى تونس هايل الفاهوم مع رئيسة بلدية تونس شيخ المدينة سعاد عبد الرحيم، وتبحثا في قضية الشراكة المركزية بين الجانبين، وتطوير العلاقات الثنائية، وأخذ المبادرة والتشاور والتنفيذ للشراكة المشتركة، وعلاقة المواطنة بالمدينة وبالوطنية في إطار الشراكة المركزية كعلاقة بعيدة المدى.

وتم بحث توقيع اتفاقية توأمة بين بلديتي تونس ورام الله في إطار تمتين العلاقات الأخوية.

وفي سياق آخر، عقدت الجمعية الوطنية والقومية للأمم المتحدة، ومفوضية حقوق الإنسان في الامم المتحدة ندوة صحفية في الذكرى السبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، بحثت خلاله موضوع حقوق الإنسان في ظل التحولات الديمقراطية في تونس، بحضور مفوضة حقوق الإنسان للأمم المتحدة بتونس ميشيل بشلة، والمستشار الأول في سفارة دولة فلسطين بتونس هشام مصطفى.

وتساءلت رئيسة منظمة مهتمة بحقوق الإنسان سلسبيل قلبي: “كيف يعقل أن يقتل أطفال فلسطين يوميا دون رادع أو رقيب، وأمام ناظر العالم المتشدق بحقوق الإنسان”.