عيسى لـ “فتح نيوز”: تصريحات امريكا بضم مستوطنات الضفة مخالفًا للقانون الدولي.. ويؤكد: إسرائيل تعتمد على سياسة الأمر الواقع

9386474_1432364789

فتح نيوز |

كتبت: ياسمين اهليل

أكد الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، الدكتور حنا عيسى، اليوم الخميس، أن إسرائيل تعتمد على سياسة الأمر الواقع والتي رفضها المجتمع الدولي في الكثير من القرارات الدولية، وتعمل مع الواليات المتحدة الامريكية لضرب كافة الاتفاقيات مع منظمة التحرير الفلسطينية بدءًا من اتفاقية اوسلو عام 1993، مروراً بالاتفاقية المرحلية لعام 1995، مشيرًا الى انها تقوم بالأعمال الغير المشروعة كتهويد القدس والاستيطان وبناء المستوطنات دون الإكتراث بقواعد القانون الدولي.

واوضح عيسى في تصريح خاص لـ “فتح نيوز”، انه ماتم التحدث عنه من قبل الامريكيين بضم اسرائيل بعض الاجزاء من هذة المستوطنات لتكون قانونية وضمن سيادة اسرائيل، مخالفًا للقانون الدولي، مشددًا على ان امريكا يجب ان تتنبه الى قراراتها التي اصدرتها بحق الفلسطينيين، وان يتوقف مثل هذا التلاعب فى مصير الشعب العربي والفلسطيني، حيث انها قررت على لسان ممثلها بالامم المتحدة ان الاراضي الفلسطينية المحتلة يسري عليها اتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949 بالاضافة الى القرارات التي صدرت عن مجلس الامن والتي شاركت في صياغتها الولايات المتحده واهمها قانون 465 لسنة 1980 الذي اعتبر الاستيطان غير شرعي.

وفيما يتعلق بورشة البحرين، اشار الى ان الهدف الاساسي لها ليس هو الازدهار الاقتصادي، والهدف من وراء كل المؤتمرات او التصريحات هو طرد اكبر عدد من الفسطينيين من اراضيهم، منددًا بالمحاولات الامريكية لتقليص حقوق للاسرائيليين بطرق غير مشروعة ومخالفة للقانون الدولي والراى العام الدولي.

مثمنًا موقف الرئيس محمود عباس الثابت والرافض منذ البداية لصفقة القرن وورشة البحرين، قائلًا: “دون موافقة الفلسطينيين امريكا لن تستطيع ان تتحرك بسهوله، الموقف الفلسطيني واضح بكل مكوناته الوطنية والاسلامية ويرفض صفقة القرن مطلقا، ويرفض الذهاب الى البحرين، وكل هذا ياتي في اطار فلسطيني موحد وبالتالي نحن لا نتخوف على موقفنا السياسي ولا على ارادتنا السياسية”.