أبو يوسف: ما يحدث هو حرب معلنة ضد شعبنا

download (1)

فتح نيوز|

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير منسق القوى والفصائل الوطنية واصل أبو يوسف، إن الغياب الفلسطيني عن ورشة المنامة جعلها تولد ميتة، مضيفاً أن محاولات تغيير اسم صفقة القرن إلى فرصة القرن من قبل كوشنير لن تنجح في تحقيق السلام عبر الاقتصاد ولن يكون هناك اقتصاد مستدام في ظل الاحتلال.

وشدد أبو يوسف في حديث لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية صباح اليوم الاربعاء، على أن الموقف الفلسطيني ثابت وموحد في رؤيته للحل الذي يجب أن يستند لإنهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية وعودة اللاجئين.

واعتبر أبو يوسف أن ما يحدث هو حرب معلنة ضد شعبنا بدءاً من اعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده اليها، ومحاولات إنهاء وكالة الأونروا لشطب قضية اللاجئين واغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن واعطاء الضوء الأخضر للاحتلال للاستمرار في عدوانه.

وأكد أبو يوسف أن الفعاليات الشعبية الرافضة لورشة المنامة تثبت أننا موحدون في مواجهة المشاريع والمؤامرات التصفوية لقضيتنا الوطنية، معلناً أن برنامجا شاملا للفعاليات سيكون خلال الأيام القادمة وفي مناطق التماس مع الاحتلال.