اشتية بذكرى النكبة: أي حل سياسي ينتقص من حقوق شعبنا مرفوض

shtayeh nakabah (1)

فتح نيوز|

قال رئيس الوزراء محمد اشتية، إن أي حل سياسي تطرحه الإدارة الأميركية، أو اي جهة كانت، ينتقص من حقوق شعبنا المبنية على انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين، سيكون حلا مرفوضا، من قبل الرئيس محمود عباس والقيادة والفصائل الفلسطينية، ومن كل ابناء شعبنا.

وأضاف اشتية لدى مشاركته في الفعالية المركزية لإحياء الذكرى الـ71 للنكبة، اليوم الاربعاء في رام الله، “نحن على مرمى حجر من القدس، التي يحاول الاحتلال ضمها، ومهما عملت اسرائيل من اجراءات لن تغير من حقائق التاريخ، فحقائق التاريخ تقول ان هذه الارض ارضنا، ومهما قاموا بإجراءات من تهويد بالقدس ومن ضم أراض، لن يثنينا ان نطالب بحقنا، ومتمسكين في الثوابت إلى أن يندحر الاحتلال”.

وترحم رئيس الوزراء على أرواح الشهداء وعاهد شعبنا وجرحانا وأسرانا واهلنا في الشتات، بأننا سنبقى على العهد متمسكين بحق العودة والثوابت والشرعية الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس.

وكان اشتية، وضع اكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات.