عشراوي: اعتداء أجهزة “حماس” على أبناء شعبنا في غزة مستهجن شعبيا ووطنيا

20171206042943

فتح نيوز|

استنكرت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي قمع أجهزة “حماس” في قطاع غزة للمشاركين في الحراك الشبابي “بدنا نعيش”، الذين خرجوا لليوم الثاني على التوالي في عدة مواقع بالقطاع احتجاجا على ظروفهم المعيشية المتردية وعلى الغلاء والبطالة، وللمطالبة بوقف الضرائب التي فرضتها سلطة الأمر الواقع هناك.

وقالت عشراوي في بيان لها، اليوم الجمعة “إن اعتداء عناصر سلطة الأمر الواقع المدججين بالسلاح على المشاركين السلميين بالضرب بالهراوات، بما في ذلك الاعتداء على الصحفيين وممثلي مؤسسات المجتمع المدني، وإطلاقهم النار في الهواء لتفريقهم وترويعهم، ما أدى لإصابة العشرات منهم بجروح، إضافة لاعتقال العديد من المشاركين، وغيرها من الممارسات المنفلتة، يعد أمرا مستهجنا وغير مقبول وطنيا وشعبيا“.

وأضافت “أن هذا السلوك يشكل انتهاكا صارخا للحق في حرية التعبير والتجمع السلمي، ويتعارض تمامًا مع المبادئ المنصوص عليها في القانون الفلسطيني الأساسي، كما يعتبر عدوانا على السلم الأهلي وأمن المواطنين“.

وطالبت عشراوي بالتوقف فورا عن هذه السلوكيات اللاأخلاقية، وتلبية مطالب المحتجين من جماهير شعبنا الصامد الذين خرجوا للمطالبة بحقهم في حياة كريمة، وعدم المساس بهم، والالتزام بمتطلبات إنهاء الانقسام والوحدة الوطنية، حفاظا على حياة ومقدرات وكرامة الشعب الفلسطيني في غزة.