رئيس الوزراء الأردني: باب الرحمة جزءاً أصلاً من المسجد الأقصى لا يجوز إغلاقه

ط±ط¦ظٹط³ ط§ظ„ظˆط²ط±ط§ط، ط§ظ„ط§ط±ط¯ظ†ظٹ

فتح نيوز| 

قال رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز، خلال جلسة طارئة لمجلس النواب اليوم الاثنين، لبحث الاعتداءات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، إن ما يحدث “أمر جلل” ويحتاج منا جميعًا بذل أقصى الجهود في سبيل حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

وأضاف الرزاز أن الأردن يتعامل مع القضية الفلسطينية باعتبارها قضية وطنية خالصة، مشيرًا إلى أنّ مجلس الوزراء أكد على بطلان إغلاق باب الرحمة باعتباره جزءًا أصيلًا من المسجد الأقصى المبارك.

وبيّن الرزاز أن حكومته ستواصل جهودها الدبلوماسية والقانونية لردع الممارسات الإسرائيلية وضمان عدم المساس بالوضع التاريخي والقانوني القائم في الأقصى.