الثقافة: الاعتداء على أبو سيف استهداف للتعددية وللإرث الثقافيّ والمعرفيّ

bposts20180214140525

فتح نيوز|

أدانت وزارة الثّقافة في بيانٍ لها، مساء اليوم الاثنين، الاعتداء الغاشم على عضو المجلس المركزي، الناطق باسم حركة “فتح الكاتب والرّوائي د. عاطف أبو سيف، أحدِ القامات الأدبيّة والأكاديميّة المعروفة، ذاتِ الحضورِ الوطنيّ والعربيّ المميّز.

وأكّدت الوزارة في بيانها: إنّ استهدافَ د. أبو سيف هو استهدافٌ لما تحمله فلسطين من تعدّدية، ومن إرثٍ ثقافيّ ومعرفيّ، وهو استهدافٌ لمبدعيها وكتّابها وفنانيها، وثقافتها التي تواجه الاحتلال الذي يحاول من خلال حِصاره وادّعائِه سرقة تراثنا وتاريخنا، ويحاولٌ تغييب الفلسطينيّ عن ذاكرته.

وقالت: نؤكّد أنّ صون الحريّات العامّة، وحريّة التّعبير، وصونَ الدّم هو حقٌ يكفله القانون الإنسانيّ، وهو أولويّة فلسطينيّة لتحقيق الوحدة الوطنيّة.

وحذّرت الوزارة: إنّ الاستمرار بهذه الممارسات الخطيرة من شأنه أن يزيد حدّة الانزِلاق، ويؤجّج خطاب الكراهية في ظلّ ما تتعرّض له فلسطين ومشروعها الوطنيّ من تحدّيات تستلزمُ تكاتفَ الكلّ الفلسطينيّ أمام المشاريع التّصفويّة للقضيّة الفلسطينيّة.