التميمي: ما تمارسه أجهزة حماس في قطاع غزة جريمة وخرق لكل قيم مجتمعنا

08148131417221358534132827361803

فتح نيوز|

ادانت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية، عمليات القمع والتنكيل التي تمارسها أجهزة حركة حماس بحق المواطنين في قطاع غزة، الذين يمارسون حقهم الطبيعي والإنساني بالاحتجاج على ظروفهم الحياتية الصعبة.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس الدائرة احمد التميمي: “إن ما تمارسه أجهزة حماس في قطاع غزة من اعتداء على المواطنين، دون التمييز بين رجل وامرأة وشيخ وطفل ولا حتى صحفي او باحث ميداني في مؤسسات حقوق الانسان، واقتحام البيوت والاعتقالات الجماعية، ما هو الا جريمة وخرق لكل القيم والأعراف السائدة في مجتمعنا وانتهاك لكل القوانين الخاصة بحقوق الانسان والقانون الأساسي الفلسطيني الذي يكفل حرية الرأي والتعبير والحق بالاحتجاج والتجمع السلميين”.

وأضاف التميمي في تصريح صحفي اليوم الأحد: “ان ما تم توثيقه خلال الأيام الماضية من اعتداءات أدت الى إصابات، واعتقالات طالت اعدادا كبيرة واقتحام لمنازل الآمنين وفرض الإقامة الجبرية، إضافة لتنكر اجهزة حماس بالزي المدني والاندساس بين المحتجين، كل ذلك ما هو الا جرائم تحتم محاكمة مرتكبيها وفقا للقانون الفلسطيني والقوانين والاتفاقات الدولية التي وقعت عليها وانضمت اليها دولة فلسطين”.

واعتبر التميمي: “ان حركة حماس تتحمل المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم بصفتها سلطة الامر الواقع في المحافظات الجنوبية، وتتحمل مسؤولية تداعيات ذلك على الوضع الفلسطيني الداخلي وخاصة فيما يتعلق بتعزيز الانقسام وشق الصف الفلسطيني وزرع بذور الفتنة التي تهدد السلم الأهلي، وكل ذلك يصب في خدمة الاحتلال ومخططاته الرامية التي الحاق اكبر اذى بالشعب الفلسطيني وقضيته العادلة”.