العليا ترفض التماسا ضد نشر القرار بشأن ملفات فساد نتنياهو قبل الانتخابات

20190204100721

فتح نيوز|

 رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية بالأمس التماسا يطالب بتأجيل نشر قرار المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، بشأن ملفات الفساد ذات الصلة برئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، إلى ما بعد الانتخابات.

ووفقاً لما نقل موقع عرب 48 فإن القضاة جورج قرا ونوعم سولبرغ ويتسحاك عميت، اقتبسوا في قرارهم النص القانوني الذي يتضمن “أن من يتضرر بشكل مباشر من القرار هو الذي يستطيع أن يتوجه إلى المحكمة وليس أي جهة أخرى ومقدم الالتماس يتدخل في نزاع ليس من شأنه، وهو ليس الجهة المناسبة لتقديم الالتماس”.

وكان قد ادعى فوكس في الالتماس: أن قرار المستشار القضائي للحكومة نشر لائحة الاتهام قبل الانتخابات “يشكل تدخلا في الانتخابات، ويمس بالحق بالمساواة، ويؤدي إلى عرض معلومات جزئية على الجمهور”.

وبحسب صحيفة “هآرتس”، فإن فوكس، الذي كان ناشطا في الليكود في السابق، قد عرف نفسه في الالتماس، الذي قدمه يوم الأحد الماضي على أنه “ملتمس عام من الجمهور”.

وأضافت الصحيفة: أن المحامين المرافعين عن نتنياهو يدرسون تقديم التماس بأنفسهم ضد نية المستشار القضائي، وذلك بعد أن أعلن الأخير أنه لا مانع من نشر قراره قبل الانتخابات، وأنه ليس الحديث عن تأثير على عملية الانتخابات.

يذكر أن فوكس كان قد قدم التماسا، العام الماضي، ضد نشر توصيات الشرطة بشأن ملفات نتنياهو، ورفض الالتماس في حينه، بيد أنه أدى إلى تأخير معين في نشر التوصيات.