استطلاع: تحالف غانتس لبيد يعادل قوة الليكود

F171102MA004-e1529133280116-640x400

فتح نيوز|

أظهر استطلاع للتلفزيون الرسمي الإسرائيلي (كان)، نشر مساء أمس الأربعاء، نتائج مماثلة للاستطلاعات التي صدرت مؤخرًا، حيث يحافظ حزب الليكود الحاكم، بقيادة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، على التمثيل الأكبر في الكنيست، بواقع 32 مقعدًا.

فيما يحقق حزب “مناعة لإسرائيل”، برئاسة رئس أركان الجيش الإسرائيلي الأسبق، بيني غانتس، نتائج إيجابية، بواقع 22 مقعدًا، فيما بيّن الاستطلاع أن من شأن تحالفات جديدة في معسكر اليمين، أو معسكر الوسط – يسار، تعزيز القوة التمثيلية لأحزاب أو قوائم بعينها، دون أن يؤثر ذلك على التمثيل البرلماني الإجمالي لأحد المعسكرين، مع استمرار سيطرة اليمين.

وبحسب الاستطلاع، فإنه في حال أجريت الانتخابات اليوم، فإن حزب الليكود سيحصد 32 مقعدا، يليه حزب “مناعة لإسرائيل” والذي يفوز بـ22 مقعدا، بينما يحصل “يش عتيد”، برئاسية يائير لبيد، على 11 مقاعدًا.

في المقابل، يحصل “اليمين الجديد” برئاسة وزير التعليم، نفتالي بينيت، على 7 مقاعد، وهو نفس التمثيل الذي تحصل عليه قائمة برئاسة عضو الكنيست، أحمد طيبي، فيما يقتصر تمثيل القائمة المشتركة، على 6 مقاعد، وهو نفس التمثيل الذي يحصل عليه حزب العمل، والقائمة الحريدية “يهدوت هتوراه” (6 مقاعد).

ويحصل كل من “البيت اليهودي”، برئاسة رافي بيرتس، و”شاس” برئاسة وزير الداخلية، أرييه درعي، و يسرائيل بيتينو”، برئاسة أفيغدور ليبرمان، على 5 مقاعد، بينما يحصل حزب “كولانو” برئاسة وزير المالية، موشي كاحلون، على 4 مقاعد.

وفقًا للاستطلاع، فإن تمثيل “ميرتس” سيقتصر في الانتخابات المقبلة على 4 مقاعد، في المقابل، يفشل حزب “هتنوعا” برئاسة عضو الكنيست، تسيبي ليفني، و”غيشر” برئاسة أورلي ليفي أبيكاسيس من تجاوز نسبة الحسم.

وبحسب الاستطلاع، فإن انضمام “يش عتيد” بقيادة لبيد، لقائمة غانتس ووزير الأمن السابق، موشيه يعالون، سيعزز من قوة القائمة، لتحصل على 35 مقعدًا في الكنيست، وهو نفس عدد المقاعد الذي يحصل عليه الليكود في سيناريو مماثل، وفي هذه الحالة ستنهار قائمة حزب العمل ولن يتجاوز تمثيلها الـ4 مقاعد.

وإذا ما انضم رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الأسبق، غابي أشكنازي، لقائمة غانتس، فإن تمثيل حزب “مناعة لإسرائيل” سيرتفع إلى 28 مقعدًا، وذلم على حساب “يش عتيد” التي سيقتصر تمثيلها على 7 مقاعد، وحزب العمل التي لن تتجاوز سقف المقاعد الخمسة.

وفحص الاستطلاع سيناريو تنضم خلاله قائمة حزب “غيشر”، بقيادة أبيكاسيس، لقائمة غانتس، وفي هذه الحالة، سيرتفع تمثيل “مناعة لإسرائيل” إلى 25 مقعدًا، وسينخفض تمثيل “يش عتيد” إلى 7 مقاعد والعمل لـ5 مقاعد، فيما يعزز الليكود تمثسله بمقعد إضافي ويحصل على 33 مقعدًا.

وأكد الاستطلاع  الذي أجري بواسطة شركة “دايركت بولس”، وشمل عينة مؤلفة من 718 مستطلعًا، وبنسبة خطأ تصل إلى 4.2%، أن تحالفات في صفوف معسكر الوسط – يسار، لن ترفع من التمثيل الإجمالي للمعسكر، حيث يتراوح تمثيل معسكر اليمين بقيادة نتنياهو، والذي يضم القوائم الحريدية (شاس ويهدوت هتوراه)، بين 63 حتى 65 مقعدًا، بمختلف السيناريوهات الممكنة، فيما يقتصر تمثيل معسكر ما يوصف بـ”الوسط” 33 – 35، في حين يتراوح تمثيل “اليسار” بين 20 – 23 مقعدًا برلمانيًا.

anw