قيادى بـ”فتح”: تسلم “عباس” مجموعة الـ77 يحمل رسائل للمجتمع الدولى

852

فتح نيوز|

أكد القيادى بحركة فتح الدكتور جهاد الحرازين، أن سفر الرئيس محمود عباس لتسلم رئاسة مجموعة الـ77 والصين، يبعث برسالة للمجتمع الدولى بأهمية هذه المجموعة والاهتمام الفلسطيني بها، وقدرة الفلسطينيين على قيادة أي مؤسسة دولية.

وأشار إلى أنه من حق الفلسطينيين أن تكون لهم دولة بمؤسساتها الكاملة، لأن قيادة مثل هذه المجموعة بما تقوم به من مهام متعلقة بالأوضاع الاقتصادية والتنموية بالعالم، خاصة أن هذه المجموعة تضم 134 دولة ولديها من الإمكانات التى تؤهلها لقيادة الاقتصاد العالمى وتوجيه سياسات التنمية بالعالم، بالإضافة إلى حضور ممثلى 134 دولة والأمين العام للأمم المتحدة ونائبه وممثلى العديد من المنظمات الدولية، مما يعد محفلا سياسيا وتظاهرة سياسية دولية ستقودها فلسطين.

وأضاف “الحرازين” فى تصريحات صحفية، أن هناك رسالة أخرى للإدارة الأمريكية برئاسة “ترامب” بأنه لا جدوى من كل الخطوات والإجراءات والمشاريع التى تقوم بها إدارته للتآمرعلى حقوق الشعب الفلسطينى.

وأوضح “الحرازين” أن رئاسة المجموعة تأتى لتدحض كل الافتراءات الأمريكية على الشعب الفلسطينى وقيادته وإسقاط مشاريعهم التصفوية، ففلسطين التى ستقود وستمثل 134 دولة فى إطار هذه المجموعة ترسل ردها العملى والفعلى على الأرض للاحتلال والإدارة الأمريكية، وذلك باقتناع العالم بحقوق الشعب الفلسطينى وأحقيته بدولته المستقلة كاملة السيادة كبقية شعوب الأرض، وتقديرا من الرئيس الفلسطينى لهذه الدول وثقتها بالحق والدور الفلسطينى.

وأكد على أن الرئيس عباس سيتسلم رئاسة المجموعة تقديرًا لهذه الدول الأعضاء بالمجموعة، وهى خطوة تمهد للقادم وصولا لإنهاء أطول احتلال عرفه التاريخ ألا وهو الاحتلال الإسرائيلى وإقامة الدولة المستقلة بعاصمتها القدس.