قراءة في الصحف العربية 27 يناير 2019

shf_msry

فتح نيوز|

إعداد: ندى عبد الرازق

الجمهورية:

– في بيان أمام مجلس الأمن

مصر تدعو العالم لمراجعة المبادرة العربية للسلام

إدريس: أمن إسرائيل لن تحققه المستوطنات وحقوق الفلسطينيين غير قابلة للتصرف

عقد مجلس الأمن جلسة نقاش مفتوح حول القضية الفلسطينية. وألقى بيان مصر أمام المجلس السفير محمد إدريس مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة. مركزاً على الأهداف التي يتعين على المجتمع الدولي تحقيقها من أجل تسوية الصراع في الشرق الأوسط.

أوضح إدريس ان عودة الحقوق غير القابلة للتصرف لأصحابها الفلسطينيين يضع حجر الأساس لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة بأكملها.

وأشار إلى ان طريق تحقيق السلام مازال واضحاً. وأن الأمر يحتاج لتسليم الأطراف بحقيقة ان مصيري الشعبين الإسرائيلي والفلسطيني مرتبطان. وأن تحقيق الأمن للإسرائيليين والاندماج الحقيقي لإسرائيل في محيطها الجغرافي لن يتحققا ببناء الأسوار أو المستوطنات غير القانونية. أو الابقاء على حالة الظلم التي يعيشها الشعب الفلسطيني بصورة يومية منذ القرن الماضي.

في نهاية كلمته. حذر إدريس من أن تجاهل محددات التسوية السلمية هو بمثابة إهدار لجهود عقود متوالية من الزمن ويهدد بمزيد من عدم الاستقرار في المنطقة. مؤكداً ان منطق فرض الأمر غير قابل للاستمرار.

الوفد:

– دياب اللوح يشيد بدور مصر في الدفاع عن القضية الفلسطينية.

أشاد دياب اللوح، السفير الفلسطيني، بالجهود المصرية للمساعدة في حل القضية الفلسطينية من جذورها، قائلًا: “مصر لم تتأخر في الدفاع عن القضية الفلسطينية“.

وأشار “اللوح”، خلال كلمته في ندوة “القضية الفلسطينية والتحديات الراهنة” والتي عُقدت بقاعة ضيف الشرف في معرض الكتاب، إلى أن مصر صاحبة اليد النظيفة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية على حد تعبيره، لافتًا إلى أن القيادة السياسية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي تسعى لتقديم المساعدات للفلسطينيين بكل السبل الممكنة.

جدير بالذكر ، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، افتتح يوم الثلاثاء الماضي الموافق 22 يناير الماضي، معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته ال٥٠، لأول مرة منذ توليه الرئاسة في العام 2014، ومعه وزيرة الثقافة إيناس عبدالدايم وعدد من الوزراء والسفراء والدبلوماسيين العرب والأجانب.

– السفير الفلسطيني: أشجع الشباب على تعلم اللغة العبرية.

قال دياب اللوح، السفير الفلسطيني، إنه من الأفضل أن يتعلم الشباب العرب اللغة العبرية من أجل فهم ما يفكر به العدو، قائلًا:m”أثني وأشجع الطلاب أن يتعلموا اللغة العبرية من باب تعلم الثقافات الأخرى“.

واستنكر “اللوح”، خلال كلمته في ندوة “القضية الفلسطينية والتحديات الراهنة” بقاعة ضيف الشرف في معرض الكتاب بنسخته ال50 رفض البعض لتعلم اللغة العبرية واعتبر من يتعلمها بأنه أصبح من ضمنهم، مشيرًا إلى أن أولى خطوات محاربة العدو تبدأ من فهم ما يدور برأسه.

مجلة الأهرام العربي : العدد/ 1135

– حوار السفير محمود عفيفي المتحدث باسم أمين جامعة الدول العربية .

لا وجود لما يسمى بـ “صفقة  القرن” وما يشاع “بالون اختبار”.

قمة عربية – أوروبية مرتقبة تحدد الأسس الرئيسية للحوار الطرفين .

الاتحاد الأوروبي أظهر تمسكه بثوابت القضية الفلسطينية ويساند الجامعة في الأزمات التي تمر بها سوريا وليبيا واليمن .

الأمين العام أبو الغيط نجح في عرقلة عقد قمة إفريقية – إسرائيلية من خلال الرسائل التي بعثها إلى مفوضية الاتحاد الإفريقي .

الجامعة العربية لا تتدخل في المصالحة الفلسطينية تقديرا واقتناعا بالجهود الضخمة التي تقوم بها مصر منذ سنوات في هذا الملف .

المعطيات الراهنة في المنطقة وتسارع الأحداث، يحتم علينا إجراء هذا الحوار مع السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لمجلس جامعة الدول العربية، هذا الدبلوماسي الذى لا يزال قابضا على جمر حيويته، والمسكون بهموم العرب فكرا وممارسة، المتفاعل مع الحالة الدبلوماسية بحكم منصبه الحالي، ومسيرته بوزارة الخارجية سابقا، طرحنا عليه في هذا الحوار كل تساؤلاتنا، عن المشهد العربي الراهن، بداية من سوريا الغائبة الحاضرة فيه، مرورا بفلسطين بكل تجلياتها المتعلقة بمسألة القدس المحتلة

وفى المرحلة الراهنة تكثف الأمانة العامة للجامعة العربية اتصالاتها مع، الدولة المضيفة ـ مصر ـ ومع المفوضية الأوروبية في بروكسل، للتعرف على الترتيبات اللوجستية بأبعادها المختلفة، إلى جانب القضايا والملفات التي سيتضمنها جدول أعمال القمة المرتقبة، وبالتأكيد ستكون قضايا المنطقة السياسية في صدارتها، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، التي يتطلع الجانب العربي إلى الحصول، على المزيد من الدعم وتبادل وجهات النظر مع الاتحاد الأوروبي لها في هذه المرحلة، لا سيما أن الاتحاد الأوروبي أظهر خلال العام الماضي تمسكه بثوابت هذه القضية.

ليس هناك شيء محدد وملموس اسمه صفقة القرن، فمن يعلم حقيقة أبعادها هو الشخص الذى فكر فيها فقط، أما بالنسبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، فهو- للدقة – لم يعلن رفضه للصفقة، بيد أنه شدد على رفضه الكامل لما أعلن بأن الصفقة تتضمنه، خصوصا فيما يتعلق بالقدس المحتلة واللاجئين، وتحويل الأراضي الفلسطينية إلى كانتونات، والفصل بين الضفة الغربية وقطاع غزة، كل ما يجرى هو عبارة عن بالونات اختبار واجتهادات من أطراف إعلامية.

– السيناتور الإيطالي ستيفانيا كراكسي لـ”الأهرام العربي”: فلسطين سبب الشعور المعادي للغرب.

في إيطاليا يرونها السيدة الحديدية، وفى أوروبا يسمونها عقل روما المتفتح، هي نائبة رئيس حزب “فورسا إيطاليا” الذى يحوز على نسبة 15% من أعضاء البرلمان الإيطالي الحالي.. إنها السيناتور ستيفانيا كراكسى عضو مجلس الشيوخ الإيطالي ونائبة رئيس لجنة الشئون الخارجية ووزيرة الدولة للشئون الخارجية السابقة، وهى ابنة رئيس وزراء إيطاليا الأسبق السياسي الشهير بتينو كراكسي الذى أسس الحزب الاشتراكي الإيطالي واوصل شعبيته إلى القمة، وكان رئيسا لوزراء إيطاليا خلال الفترة من 1983 إلى 1987م، ثم عضوا في البرلمان الأوروبي بين عامي 1979 إلى 1994م، وبسبب مواقفه السياسية ومحاربته للفساد، فقد آثر كراكسي أن يترك إيطاليا ويقيم في تونس، حيث أوصى بأن يٌدفن فيها، وقد أطلقت السلطات التونسية اسمه على أحد الشوارع.

يبدو أن إيطاليا، بوصفها جزءا كبيرا من المجتمع الدولي، نسيت هذا الصراع الذى لا يزال يزعزع استقرار المنطقة بأسرها. في رأيي، أسهم عدم الحل، إلى جانب أسباب أخرى، في ولادة شعور معادٍ للغرب في جزء من الجيل العربي الجديد. إيطاليا لا بد لها من العودة إلى كونها فاعلا في عملية السلام، وأن تعمل لإحياء الأفكار الإيجابية التي تساعد على إيجاد حل للقضية الفلسطينية.

الشرق الأوسط:

– الفلسطينيون يدينون تحريضاً على عباس في الدعاية الانتخابية الإسرائيلية.

عريقات يصف فيديو لرئيس “الشاباك” السابق تنكر فيه بزي عربي أمام أبو مازن بأنه (مستوى رخيص ومهين).

أدان مسؤولون فلسطينيون بشدة التحريض الذي يمارس في الدعاية الانتخابية الإسرائيلية ضد الرئيس محمود عباس، مطالبين بتدخل دولي لوقف هذا التحريض وتداعياته.

واستنكر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، «المستوى الرخيص والمهين الذي تتسم به الدعاية الانتخابية الإسرائيلية التحريضية التي يقودها قادة الحرب المجرمون في إسرائيل».

وأضاف: «ليس من المستبعد على داعية حرب ومسؤول عن سياسة الاغتيالات والتصفيات الجسدية للقادة الفلسطينيين وأبناء الشعب الفلسطيني، والمسؤول عن إصدار أوامر وتعليمات تعذيب الأسرى الفلسطينيين، وتفجير منازل الفلسطينيين، والمبادر لسن قانون القومية العنصري، أن ينتج عملا هزليا لخدمة أغراضه الانتخابية. فالشعب الفلسطيني وأصدقاؤه في العالم يعلمون من هو آفي ديختر ودوره المشبوه في نشر الكراهية والتحريض على القيادة والشعب الفلسطيني، وإنكار حقوق شعبنا الوطنية، حيث إن مكان هذا المجرم الطبيعي هو المحكمة الجنائية الدولية».

وتابع: “لكن من المستغرب أن يسمح المجتمع الدولي لإسرائيل بمواصلة حملاتها التحريضية دون رادع. مما سيسمح لإسرائيل بمواصلة أعمالها العدائية وفرض مشروع (إسرائيل الكبرى)”.

المواقع الإليكترونية:

البوابة نيوز:

– فلسطين تحصل على عضوية الاتحاد الدولي للرياضة الجوية والمظلات.

حصلت فلسطين، مساء أمس السبت، على العضوية الكاملة في الاتحاد الدولي للرياضة الجوية والمظلات.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول للاتحاد الدولي الذي عقد في العاصمة الفرنسية، باريس، بحضور وفد فلسطيني برئاسة رئيس الاتحاد العميد إياد عباس، ونائب رئيس الاتحاد عبد اللطيف أبو عرة، والأمين العام للاتحاد مجد حجة، ومسؤولة الملف النسوي في الاتحاد رولا المصري، بحسب وكالة وفا الرسمية.

وشكر الاتحاد الفلسطيني للرياضة الجوية، القيادة الفلسطينية التي دعمت الاتحاد، وذللت كل العقبات أمامه ليكون ضمن المنظومة الإقليمية والدولية.

وقدم العميد إياد عباس، لرئيسة الاتحاد الدولي للرياضات الجوية والمظلات، ورئيس الاتحاد الفرنسي، قطعة فلسطينية مطرزة من التراث الشعبي الفلسطيني.

– اليوم.. ندوة حول المشهد الفلسطيني في الأدب العربي بمعرض الكتاب.

يستضيف الصالون الثقافي بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، الذي تجري فعالياته حاليا وحتى 5 فبراير المقبل، ندوة بعنوان “حول المشهد الفلسطيني في الأدب العربي”، بقاعة سهير القلماوي.

ويشارك بالندوة كل من الكاتب والناقد رجب أبو سرية، والناقدة الدكتورة زينات أبو شايش، والناقد ناجي الناجي، والناشرة بيسان عدوان، وتدير الندوة وتقدمها الكاتبة سامية أبوزيد، بحضور مجموعة من المثقفين منهم الشاعر شعبان يوسف، مدير الصالون الثقافي بالمعرض، وذلك في تمام الواحدة مساء الأحد 27 يناير الجاري.

مقالات في الصحف والمجلات المصرية

مجلة الأهرام العربي: العدد/1135

كتب/ عبد الله حسن– مجلة الأهرام العربي – مقال بعنوان (اعتذار أمريكي متأخر)

قال فيه: وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قام بجولة شملت دول الخليج العربية، بالإضافة إلى مصر والأردن، وأعلن عن رغبة الولايات المتحدة في مواجهة ظاهرة الإرهاب، ودعم التعاون والتنسيق فيما بينها وبين بعض الدول العربية لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة ودفع جهود التنمية فيها.

وقد أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي لوزير الخارجية الأمريكي موقف مصر الثابت من القضية الفلسطينية، باعتبارها قضية العرب الأولى، وضرورة إيجاد حل عادل وشامل لهذه القضية يضمن حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وفق المرجعيات الدولية، وأشار إلى أهمية التعاون مع واشنطن لإحياء عملية السلام ودفع المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.