رأفت يستنكر اقدام حماس على مخاطبة الأمم المتحدة بقصد الإساءة للرئيس ويصفه “بالصبياني”

saleh rafat36

فتح نيوز|

استنكر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، نائب الأمينة العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني “فدا”، صالح رأفت ما قامت به حركة “حماس” بإرسالها رسالة الى الأمم المتحدة قبل تسلم دولة فلسطين رئاسة مجموعة الـ 77+ الصين بأن الرئيس محمود عباس غير شرعي.

ونعت رأفت في تصريح صحفي، صدر عنه اليوم الأحد، هذا العمل “بالصبياني”، مؤكد أن ذلك يضعف “حماس” أولا على الصعيد الدولي، والتي عملت منظمة التحرير بكل جهدها لإسقاط مشروع القرار في الأمم المتحدة الذي تقدمت فيه الولايات المتحدة الامريكية لوسمها “بالإرهابية”.

ودعا الى الاحتكام الى شعبنا الفلسطيني بإجراء انتخابات عامة، والعمل على تعزيز صمود شعبنا في قطاع غزة، وفي الضفة الغربية، والقدس الشرقية، والخروج من مأزق الانقسام، ومتابعة التحرك على الصعيد الدولي من أجل تعزيز مكانة دولة فلسطين، ولمساءلة ومحاسبة إسرائيل على كل انتهاكاتها وجرائهما ضد الشعب والأرض الفلسطينية.

وقال: إن القيادة الفلسطينية تولي اهتمام رئيسيا لإنهاء الانقسام البغيض الذي وقع بفعل الانقلاب الذي قامت به حماس على الشرعية الفلسطينية في قطاع غزة.