قراءة في الصحف العربية 4 ديسمبر 2018

1482567068-300x148-300x14811-300x148

فتح نيوز|

إعداد: زينب أحمد 

الاهرام:

نيتانياهو يسخر من اتهامه بالفساد ويعتبر ادعاءات الشرطة الإسرائيلية «مصيدة ساحرات»

سخر بنيامين نيتانياهو رئيس الوزراء الإسرائيلى من تهم الفساد الموجهة له ولزوجته سارة، فى فيديو مصور بمناسبة العام اليهودى الجديد «هانوكاه».

وفى وقت لاحق ، هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلى صراحة قيادة الشرطة الإسرائيلية بسبب اتهامات الفساد التى توجه له بين الحين والآخر، مشبها إياها بـ» مصيدة الساحرات «التى تدبر مؤامرة للإيقاع به.

وقال نيتانياهو، وهو يقف إلى جوار زوجته سارة أمام حشد من أنصار حزب الليكود لإضاءة أنوار العام الجديد، إن «مصيدة الساحرات ضدنا لاتزال مستمرة»، مؤكدا أن التحقيقات متحيزة وموجهة حتى قبل بدايتها.

وتابع «أن المحققين حددوا النتائج التى يرغبون فى التوصل لها، وقاموا بصياغة استنتاجاتهم على الفور».

وكان المحققون قد أشاروا فى وقت سابق أمس الأول إلى وجود دليل كاف لمحاكمة نيتانياهو بتهم تلقيه رشاوى والتورط فى عمليات تزوير وخيانة أمانة، فضلا عن الحصول على امتيازات هو وزوجته.

علاء ميهوب يكشف تفاصيل انضمام «السلمى» للأهلى..

مشجع فلسطينى وراء الصفقة.. واللاعب يملك مهارات وقدرات بدنية رائعة

أكد علاء ميهوب رئيس اللجنة الفنية بالأهلى أن  محمود السلمى لاعب الشجاعية الذى تم التعاقد معه مؤخراً يملك مستقبلا مبهرا فى عالم الساحرة المستديرة، شريطة الالتزام التام بكل معطيات المحترف الحقيقي، وقال ميهوب أن السلمى يمتلك العديد من المميزات التى تجعله إحدى أهم صفقات الأهلى فى موسم الإنتقالات الشتوية الحالية، وأبرزها مهاراته الفنية العالية لدرجة أن البعض أطلق عليه ميسى الكرة العربية.

كشف علاء ميهوب حقيقة أنه تلقى اتصالاً من أحد اعضاء رابطة جماهير الأهلى فى فلسطين الحبيبة تحدث معه حول اللاعب وارسل له فيديو مجمع لبعض مبارياته، فطلب منه على الفور أن يأتى الى مصر وخضع بالفعل لاختبار ثم وقع على عقود إنضمامه للأهلى على بياض فى منزل المهندس عدلى القيعى مستشار مجلس الإدارة لشئون التعاقدات، والذى يتولى التفاوض حالياً مع ناديه الشجاعية الفلسطينى للحصول على الاستغناء النهائى له.

الوطن:

سفير مصر في رام الله يؤكد استمرار الجهود لإنهاء الانقسام الفلسطيني

أكد السفير المصري لدى دولة فلسطين، عصام عاشور، على مواقف مصر الثابتة لإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، واستمرارها في بذل الجهود لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.

جاء ذلك خلال مباحثات السفير المصري مع عضو اللجنة المركزية لحركة فتح والمفوض العام للعلاقات الدولية روحي فتوح، بشأن آخر التطورات السياسية التي تشهدها القضية الفلسطينية، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

صحيفة عبرية: ضرب تل أبيب سيكون له عواقب وخيمةالوفد:

ذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية، أن شن مواجهة عسكرية على مدينة تل أبيب، سواء من الشمال سوريا ولبنان أو الجنوب غزة سيكون له عواقب وخيمة.

وأضافت أن  التحذيرات التي أطلقها قائد الجبهة الداخلية، الجنرال تمير يدعي، قد تكون “انعكاسا لشدة التهديد أو عامل تأثير على شدة رد الجيش الإسرائيلي في أعقابه”.

وقالت الصحيفة إن النار التي ستستهدف تل أبيب ستزيد عشرات الأضعاف عدد الإسرائيليين الذين سيجلسون في الملاجئ، ونتيجة لذلك أيضا، ستوقف سير المصانع والمحركات إضافة لمطار بن جوريون.

المواقع الإليكترونية:

بوابة الاهرام:

استطلاع: الإسرائيليون قلقون من الاقتتال الداخلي أكثر من الصراع مع العرب

لأول مرة أعرب الإسرائيليون عن قلقهم من الاقتتال الداخلي فيما بينهم أكثر من قلقهم من الصراع العربي الإسرائيلي، وذلك للمرة الأولى منذ بدء معهد الديمقراطية الإسرائيلي في إجراء استطلاعات الرأي حول هذا الشأن منذ 16 عاما.

وذكرت وكالة أنباء “بلومبرج”، إن 36 بالمائة ممن شملهم الاستطلاع قالوا، إن التوترات بين الإسرائيليين المحافظين والليبراليين هي أكبر مشكلة بالنسبة للبلاد، بينما قال 28 بالمائة، إن أكبر مشكلة هي الصراع بين العرب والإسرائيليين.

بوابة الشروق:

«الدول العربية» تعقد المؤتمر الـ92 لضباط اتصال المكاتب الإقليمية

يعقد المؤتمر الـ 92 لضباط اتصال المكاتب الإقليمية للمقاطعة العربية لإسرائيل بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بمشاركة وفود من الدول العربية وممثلين عن منظمة التعاون الإسلامي.

مقالات في الصحف والمجلات المصرية

الأهرام :

كتب/د. محمد السعيد ادريس- مقالة بعنوان- (اختبار صعب للردع الإسرائيلى)

حيث قال لسنوات طويلة مضت، أعقبت الانتصار العربى الكبير فى السادس من أكتوبر 1973، استطاع الإسرائيليون بدعم دعائى غربي، وأمريكى بالأساس، ومشاركة أبواق إعلامية عربية تمرير أكذوبة امتلاك إسرائيل التفوق المطلق فى الردع، وزادوا على ذلك أن إسرائيل لديها وعود أمريكية تؤمِّن لها التفوق العسكرى النوعى المطلق على كل الدول العربية مجتمعة. هذه الأكذوبة لم تجد من يدحضها عربياً، رغم أن آخر انتصار عسكرى لإسرائيل كان عام 1967. ولقد نجح الإسرائيليون، بكل أسف، فى اختراق دوائر حكم عربية كثيرة، لكنهم فشلوا فشلاً ذريعاً على المستوى الشعبى العربي، وظنوا أنهم، وفى ظل الإدارة الأمريكية للرئيس دونالد ترامب، بات فى مقدورهم فرض التطبيع على المستوى الشعبي، اعتماداً على ثلاثة مرتكزات؛ أولها، ترويع الإرادة العربية بتكثيف الترويج لأكذوبة امتلاك إسرائيل القدرة الفائقة على الردع، وثانيها، الانحياز الأمريكى المطلق لإدارة ترامب وما سوف يفرضه مشروع «صفقة القرن» على العرب من تنازلات، وثالثها، النجاح

التطورات لها معنيان مهمان أولهما أن القدرة الإسرائيلية على الردع المتفوق باتت مهددة خصوصاً أن مرتكزات هذه القدرة تتعرض للتآكل فضلاً عن الفرص المحدودة للتحالفات الدولية (بقاء إدارة ترامب) والإقليمية مشكوك فى صلابتها واستمراريتها، وثانيهما، أن الطرف الآخر الرافض الخضوع لأكذوبة التفوق الردعى الإسرائيلى أضحى قادراً ليس فقط على الصمود بل وأيضاً على الرد الموجع، فى رسالة لها مغزاها القوى على مستقبل الصراع وعلى قدرة إسرائيل على الردع. الإسرائيلى غير المسبوق فى تسويق شراكات مع عدد من النظم العربية ترتكز على قاعدة الصراع ضد العدو الإيرانى المشترك، والاستعداد لتأسيس حلف «ناتو عربي» يكون طرفاً فى أى حرب إسرائيلية محتملة ضد إيران. وأضاف مجمل هذه

الجمهورية:

كتب/ ناجى قمحة- مقالة بعنوان(احذروا .. مغامرات نتنياهو)

قال فيها تطارد قضايا الفساد بنيامين نتنياهو ومعه زوجته بعد التحقيقات الأخيرة لأجهزة الشرطة. وأصبح مستقبل رئيس الحكومة العنصرية المتطرفة متوقفا علي ضوء أخضر يطلقه المدعي العام الإسرائيلي تمهيدا لمحاكمة تضع نتنياهو في قفص المحاكمة وتنهي حياته السياسية. وهذا موقف بالغ الخطورة ليس فقط بالنسبة لنتنياهو وحكومته وحزبه بل لسير الأحداث في المنطقة كلها.. إذا تعمد نتنياهو إشعال الموقف خارجيا لإشغال خصومه داخليا وحشد أنصاره بدعوي التفرغ لحماية أمن إسرائيل في مواجهة أعدائها المتربصين بها وهي سياسة قديمة لا ينفك يلعبها زعماء إسرائيل المتورطون في قضايا الفساد ويدفعه ثمنها الشعب الفلسطيني في غياب القضية الفلسطينية عن جداول الاهتمام العربي والدولي لصالح الحروب والمعارك العربية ــ العربية التي حان الوقت لإيقافها حتي لا تجهز علي البقية الباقية من الأمن القومي العربي.