القناة الثانية تنشر تقرير مفصل عن ملف فساد نتنياهو” 4000″ وبينت يرد

%d8%b8%c2%a2

فتح نيوز|

كشف تقرير أعدته القناة الإسرائيلية الثانية عن ملف فساد المعروف باسم “الملف 4000″ والمتورط فيه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أن نتنياهو طالب مالك موقع “واللا” شاؤول ألوفيتش استخدام الموقع الإخباري  للتشهير وتشويه سمعة منافسيه السياسيين وعائلاتهم، وأبرزهم وزير التعليم ورئيس “البيت اليهودي”، نفتالي بينيت.

ووفقًا للتقرير فإن نتنياهو طالب من ألوفيتش أن يأمر طاقم المحررين في موقع “واللا” أن يعدوا تقريرًا يسلطوا من خلاله على أن زوجة بينيت، غليت، عملت طاهية في مطعم لا يلتزم بالطعام الحلال وفق الشريعة اليهودية.

ويتهم نتنياهو في الملف المذكور بتقديمه تسهيلات ضريبية لشركة الاتصالات الإسرائيلية “بيزك”، بقيمة تقارب 276 مليون دولار مقابل قيام موقع “واللا” الإخباري المملوك للمدير العام السابق للشركة، ومالكها، ألوفيتش، بتغطية إخبارية إيجابية لنتنياهو وأسرته في الموقع الإخباري.

وجاء في التقرير: أن العلاقة بين العائلتين بدأت منذ نحو 20 عاما، عندما سام ألوفيتش في التبرع لمشروع أطلقه نتنياهو حين كان وزيرا للمالية “حاسوب لكل طفل”، ولكن العلاقات تطورت تدريجيًا.

وأضاف: أنه حين شارك ألوفيتش وزوجته إيريس، بعزاء والد ساره نتنياهو، زوجة رئيس الحكومة، دعت الزوجين ألوفيتش لزيارتهم، ومن هناك تطورت الأمر، وفي عشاء جمع العائلتين أواخر العام 2012، اشتكيا الزوجين نتنياهو، أنهما ضحية التناول الإعلامي المجحف بحقهما.

وخلال اللقاء، سأل نتنياهو ألوفيتش، “أنت تكرهوني؟”، قال الأخير “لا سمح الله”، فسأله نتنياهو “هل أنت يساري؟”، فأجابه ألوفيتش بالنفي، فقال نتنياهو: “إذا لما موقع ‘واللا‘ يكرهني، أنت أسوأ من ‘واينت‘ (الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت”).

يشار الى أن المصادر كشفت أن نتنياهو كان يتصل خصيصا لألوفيتش للاعتراض على مقالات بعينها، لكن الأخير طلب من نتنياهو أن يتولى الناطق باسم نتنياهو يتولى التنسيق المباشر مع مدير الموقع ورئيس تحريره، نظرًا لانشغال ألوفيتش الذي لا يتابع الموقع بشكل دائم.

بدوره أصدر وزير التعليم نفتالي بينيت بيانًا هاجم من خلاله نتنياهو بعد نشر التقرير وقال فيه: ” أنا آسف عليك سيد نتنياهو عملت جاهدًا بنفسك، وتنازلت واتصلت بمالك موقع ‘واللا‘، خصيصًا لتؤذي زوجتي، غليت هذا عمل خسيس وجبان، اخجل من نفسك لا تعتذر لي، هذا لا يهمني، وجه اعتذارك لزوجتي”.

من جانبه رد ابن رئيس الحكومة الإسرائيلية يائير نتنياهو الذي كتب على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” يقول: “حسنًا لقد فعلت ذلك مليون مرة ضد والدتي بمساعدة نوني موزيس (ناشر صحيفة يديعوت أحرونوت) ومع كل محرر صحافي في أي وسيلة إعلامية ممكنة لك صلة به ومنفذًا إليه… ماذا إذًا؟”.