أبو هولي: مؤتمر المشرفين في القاهرة سيبحث سبل مواجهة التحرك الاميركي لتغيير تفويض “الأونروا”

1538142421-5374

فتح نيوز|

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، اليوم السبت، ان مؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة للاجئين، سيبدأ اعمال دورته الـ(101) صباح يوم غد الاحد، في مقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية في العاصمة المصرية القاهرة.

ويشارك في المؤتمر: المملكة الاردنية الهاشمية، والجمهورية اللبنانية، ودولة فلسطين، وجمهورية مصر العربية، بالإضافة الى ممثلين عن منظمة المؤتمر الإسلامي، والمنظمة العربية للعلوم والثقافة “ألكسو”، والمنظمة الإسلامية للعلوم والثقافة “أسيسكو”، وقطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بجامعة الدول العربية برئاسة الامين العام المساعد لجامعة الدول العربية رئيس القطاع سعيد ابو علي، ومدير إدارة فلسطين بجامعة الدول العربية حيدر الجبوري .

وقال ابو هولي: ان المؤتمر سيخصص مساحة واسعة لمناقشة اوضاع اللاجئين الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة والاوضاع المالية للأونروا والجهود التي بذلتها الدول العربية والاطراف المعنية التي ساعدت الاونروا في تجاوز ازمتها المالية، كما سيضع المؤتمر في محور نقاشاته المسعى الأميركي لتغيير التفويض الممنوح للأونروا وخطة التحرك لموجهة هذا المسعى، من خلال البحث عن آلية لحشد الدعم السياسي في الامم المتحدة لتجديد التفويض الممنوح للأونروا في نوفمبر 2019، اضافة الى تأمين دعم دائم ومستدام لميزانيتها لتجنب تعرضها لازمات جديدة .

واشار أبو هولي الى ان المؤتمر سيناقش في الفترة من 9 حتى 13 ديسمبر/ كانون الأول الجاري القضايا المدرجة على جدول اعماله، متمثلة في متابعة تطورات الانتفاضة ودعمها والاستيطان الإسرائيلي والهجرة اليهودية، وجدار الفصل العنصري، ونشاطات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ‘الأونروا’، وأوضاعها المالية والتنمية في الأراضي الفلسطينية، اضافة الى متابعة توصيات الدورة “79” لمجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين، وتحديد موعد ومكان انعقاد الدورة (102) المقبلة لمؤتمر المشرفين .

واوضح ابو هولي ان المؤتمر سيعطي حيزا واسعا من جلساته لملفي القدس واللاجئين بعد القرارات الاميركية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها وقطع المساعدات المالية للأونروا والاصرار الاميركي على تفكيكها، وانهاء وجودها واسقاط صفة اللجوء عن ابناء واحفاد اللاجئين كمدخل لتصفية قضية اللاجئين، لافتا الى ان المؤتمر سيقف امام قانون الدولة القومية لليهود في اسرائيل الذي يعتبر اسرائيل الوطن القومي لليهود، والقدس عاصمة إسرائيل، وسبل مواجهته لما يحمله من تكريس للعنصرية وتقويض لحل الدولتين وتهديد للحقوق الفلسطينية المشروعة في العودة وتقرير المصير .

واضاف ابو هولي ان المؤتمر سيتناول الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة لحقوق الشعب الفلسطيني وحملات التطهير العرقي التي تقودها حكومة الاحتلال ضد الفلسطينيين، خاصة في قرية الخان الاحمر الواقعة شرق مدينة القدس المهددة بالهدم ومخيم شعفاط وسلوان وقرى النقب والاغوار، وما تتعرض له مدينة القدس من هجمة تهويدية شرسة، والجهود العربية لدعم صمود المقدسيين في وجهة الاستهداف الاسرائيلي ضدهم .

ويترأس ابو هولي اعمال الدورة (101) لمؤتمر المشرفين كما يترأس وفد دولة فلسطين، الذي يضم الى جانبه كلا من مدير عام دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية احمد حنون، ومدير ادارة الاعلام والعلاقات العامة رامي المدهون، وممثلين عن المندوبية الدائمة لفلسطين في جامعة الدول العربية .