قراءة في الصحف العربية 7 نوفمبر 2018

1482567068-300x148-300x1481

فتح نيوز|

إعداد: ندى عبد الرازق

المصري اليوم:

– “رويترز”: مصر تؤجل زيارة وزير خارجية البرازيل بعد إعلان نقل سفارتها إلى القدس.

أعلنت وزارة الخارجية البرازيلية، أمس، أن مصر أجّلت زيارة وزير الخارجية البرازيلي، ألويسيو نونيز فيريرا إلى القاهرة، والتي كان من المقرر أن تبدأ غداً، وتستمر حتى الأحد المقبل، وكان من المقرر أن يلتقى خلالها مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، وسامح شكري، وزير الخارجية، وهو ما أرجعه مصدران دبلوماسيان إلى تعهد الرئيس المنتخب جاير بولسونارو، بنقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس والتي أثارت موجة احتجاجات فلسطينية وتنديداً عربياً. وأفادت وزارة الخارجية البرازيلية، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء، بأن نظيرتها المصرية أجلت الزيارة متعللة بتعارضها مع جدول أعمال كبار المسؤولين، لكن مصادر بالوزارة- طلبت عدم نشر أسمائها بسبب حساسية القضية- قالت إنه لم يتم تحديد موعد جديد، ولمحت إلى استياء مصر من مقترح بولسونارو.

وأعرب السفير الفلسطيني لدى البرازيل، إبراهيم الزبن، أمس، عن أمله في أن يكون تعهّد الرئيس البرازيلي بنقل سفارة بلاده إلى القدس مجرّد كلام ضمن حملته الانتخابية، وأنه سيحاول حشد دعم الحكومة الجديدة ضد هذه الخطوة.

مقالات في الصحف والمجلات المصرية

الأهرام:

كتبت/ شادية يوسف – صحيفة الأهرام – مقال بعنوان (دير السلطان.. ملكية مصرية تاريخيا)

قالت فيه: هو دير أثرى ملك الأقباط الأرثوذكس ويقع داخل أسوار البلدة القديمة لمدينة القدس، في حارة النصارى بجوار كنيسة القديسة هيلانة، وكنيسة الملاك والممر الموصل من كنيسة هيلانة إلى سور كنيسة القيامة، حيث قام صلاح الدين الأيوبي بإرجاعه للأقباط بعد استيلاء الصليبيين عليه، ولعلّه عُرف من وقتها باسم دير السلطان. وللدير أهمية خاصة عند الأقباط لأنه طريقهم المباشر للوصول من دير مار أنطونيوس حيث مقر البطريركية المصرية إلى كنيسة القيامة.

وأنه تم تأكيد الملكية في القرن الـ 12 وهناك 23 وثيقة ملكية تثبت أحقية الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في ملكية الدير، رغم ذلك قوات الاحتلال الإسرائيلية اعتدت على الآباء الرهبان المشاركين في وقفة احتجاجية سلمية اعتراضا على رغبة السلطات الإسرائيلية في القيام بترميم الدير دون الرجوع للكنيسة أو مشاركتها في هذه الأعمال رغم ملكيتها وصدور قرارات من 5 قضاة بأحقية الكنيسة في الملكية. ولكن القرار لم ينفذ إلى الآن.

مجلة آخر ساعة: العدد/4385

كتبت/ هادية الشربيني – مجلة آخر ساعة – مقال بعنوان (حتى أنت يا برازيل.. بولسونارو على خطى ترامب)

قالت فيها: البرازيل ظلت حتى وقت قريب نصيرة للقضايا العربية ومدافعة عن الحق الفلسطيني في تقرير المصير، ولكن مع فوز جايير بولسونارو في انتخابات الرئاسة الأخيرة تغيرت الأحوال وتبدلت، وإذ بالرئيس البرازيلي المنتخب يعلن أن بلاده سوف تنقل سفارتها في إسرائيل من تل أبيب للقدس المحتلة، وهو الإجراء الذى أثار جدلا كبيرا حينما أقدم على اتخاذه نظيره الأمريكي دونالد ترامب.

الموقف العربي عبر عنه الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط في تصريحاته.. مشيرا إلى أن تصريحات بولسونارو حول إمكان النظر في نقل عاصمة بلاده إلى القدس هي موضوع انزعاج كبير من جانب العرب كون البرازيل دولة ذات سمعة طيبة في احترام القانون الدولي وتجمعها مع كافة الدول العربية علاقات قديمة ومتشعبة قائمة على الاحترام والتعاون المتبادل.

كل الأمل في أن تتدبر البرازيل أمرها ولا تقدم على اتخاذ مثل هذا القرار وأن تدرك تداعياته السلبية في علاقاتها مع المنطقة العربية.