فلسطين تشارك في الأسبوع الثقافي العربي في جنوب افريقيا

%d8%b7%c2%a7%d8%b8%d8%b7%c2%a7%d8%b7%c2%b3%d8%b7%c2%a8%d8%b8%cb%86%d8%b7%c2%b9-%d8%b7%c2%a7%d8%b8%d8%b7%d8%b8%d8%b7%c2%a7%d8%b8%d9%be%d8%b8%d9%b9

فتح نيوز|

شاركت فلسطين في الأسبوع الثقافي العربي في جنوب افريقيا الذي انطلقت  فعالياته في العاصمة بريتوريا بحضور وزير الثقافة والفنون الجنوب افريقي ناتهي متيتوا، وعميد السلك الدبلوماسي العربي سفير الكويت حسن العقاب، وعدد من المسؤولين وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي المعتمد لدى الدولة، وعدد غفير من الأصدقاء الأفارقة وأبناء الجالية العربية والفلسطينية .

 ويأتي هذا الأسبوع الثقافي بقرار من مجلس السفراء العرب بمناسبة الاحتفال بمئوية ميلاد المناضل نيلسون مانديلا والقدس عاصمة دائمة للثقافة العربية، حيث ترأس سفير فلسطين هاشم الدجاني اللجنة الثقافية المعنية بتنظيم الأسبوع  والتي تضم كوكبة من السفراء العرب .

هذا وشاركت فرقة الاستقلال الفلسطينية، حسب بيان لسفارة فلسطين لدى جنوب افريقيا، بتقديم عرض مميز من خلال مزجها للموسيقى والرقص الافريقي بموسيقى والرقص الشعبي الفلسطيني توّجته بأنغام السلام الوطني الجنوب افريقي للتعبير عن تقدير فلسطين وشعبها لجنوب أفريقيا حكومة وشعبا لموقفها المشرف مع شعبنا وقضيته العادلة، كما شارك في حفل الافتتاح فرق فنية مميزة من السودان والمغرب والسعودية ومصر، عكست التنوع الثقافي العربي الغني من المحيط إلى الخليج.

في كلمته أكد السفير الدجاني أن تنظيم الأسبوع الثقافي العربي الثاني يعبر عن حرص الدول العربية الممثلة بسفاراتها في بريتوريا على تعزيز أواصر الصداقة والتعاون مع جنوب إفريقيا ومع هذه السلسلة من الفعاليات على مدار الأسبوع نهدف إلى بناء علاقات مباشرة ما بين الشعبين العربي والجنوب افريقي الصديقين  لتعزيز التفاهم المتبادل وأواصر العلاقات الثقافية .

وقال: يقدم الأسبوع الثقافي العربي الثاني لهذا العام برنامجا غنيا ومتنوعا حول ثقافة وتراث العالم العربي من المحيط إلى الخليج ويعكس صورة جميلة وإيجابية للهوية العربية، مشيرا إلى أننا ننضم إلى جنوب أفريقيا وملايين الأشخاص حول العالم للاحتفال بالذكرى المئوية لزعيم جنوب أفريقيا المناهض للفصل العنصري المناضل نيلسون مانديلا، ونكرم ونحتفي بإرثه ونضاله ضد الظلم والطغيان، مؤكدا الإصرار على مواصلة النضال من أجل المساواة والكرامة والعدالة وأن نيلسون مانديلا سيبقى إلى الأبد مصدر إلهام وقوة لشعوب العالم المضطهد، لا سيما الشعب الفلسطيني في كفاحه من أجل الحرية والاستقلال.

كما نوّه السفير الدجاني إلى أهمية الاحتفال بالقدس كعاصمة دائمة للثقافة العربية، حسب ما أقرت الدورة السابعة عشرة لوزراء الثقافة العرب، وهو القرار الذي يجسد الاهتمام بالأبعاد الثقافية والدينية للمدينة المقدسة التي تعاني من المحاولات اليومية لطمس معالمها التاريخية والثقافية التي تشكل جزءا أساسيا من التراث العالمي. حيث يؤكد هذا القرار على أن القدس جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، بالإضافة إلى التأكيد على أن القدس الشرقية هي عاصمة دولة فلسطين وهويتها الثقافية عربية وستبقى .

من جانبه أثنى الوزير الجنوب افريقي ناتهي ميتيتوا على هذه المبادرة مؤكدا حرص بلاده على علاقات مميزة في كافة المجالات مع العالم العربي وعلى أهمية الربط بين مناسبة مئوية مانديلا والقدس عاصمة للثقافة العربية لما للزعيم الراحل من موقف واضح اتجاه فلسطين وحقوق شعبها المشروعة، كما أعلن عن رغبتهم بإقامة أسبوع ثقافي جنوب افريقي في عدد من الدول العربية وستكون البداية من فلسطين.

بدوره أكد سفير الكويت أن الاحتفال بالقدس عاصمة دائمة للثقافة العربية يؤكد الموقف العربي الموحد باعتبار القدس مدينة محتلة وعاصمة لدولة فلسطين، وأشاد بالعلاقات العربية الجنوب أفريقية المميزة .