الشبيبة الفتحاوية تعقد اجتماعا موسعا في الخان الأحمر

%d8%b7%c2%a7%d8%b8%d8%b7%d8%b7%c2%a8%d8%b8%d9%b9%d8%b7%c2%a8%d8%b8%d9%b9%d8%b7

فتح نيوز|

عقدت سكرتاريا حركة الشبيبة الفتحاوية في الاقاليم الشمالية، يوم أمس، اجتماعا موسعا لمنسقي حركة الشبيبة الطلابية، ورؤساء مجالس اتحاد الطلبة من مختلف جامعات، وكليات ومعاهد الضفة الغربية في الخان الأحمر، لمناقشة أنشطة وفعاليات حركة الشبيبة الطلابية، وتقييم عملية استقبال الطلبة الجدد، وتوسيع دائرة الاشتباك مع الاحتلال، واستمرار الشبيبة بقيادة فعاليات المقاومة الشعبية في مختلف الساحات، لاسيما في الخان الأحمر.

جاء ذلك بمشاركة الوزير وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، ومحافظ سلفيت اللواء ابراهيم البلوي.

وافتتح عضو المجلس الثوري لحركة فتح وسكرتير عام الشبيبة الفتحاوية في الاقاليم الشمالية حسن فرج الاجتماع، بالتأكيد على ارادة الشبيبة واستنفارها لكادرها في مختلف الساحات، استعدادا للمرحلة القادمة، التي سيكون عنوانها الكبير هو المواجهة، والمقاومة الشعبية، وتصعيد الاشتباك مع الاحتلال على مختلف الجبهات، لا سيما الخان الاحمر، الذي يعتبر البوابة الشرقية للقدس، والتي تشكل نقطة اتصال بين محافظات الضفة الغربية، مبرقا تحية فخر باسم شبيبة فتح، لاهل الخان الاحمر المرابطين، الصامدين، المقاومين على أرضهم.

فيما تحدث عساف حول اهمية الاعتصام الدائم في الخان الاحمر، مؤكدا بنه يندرج في اطار الرسالة الرمزية الهامة، على تمسك شعبنا بثوابته الوطنية، وحقه بالقدس، وكل نقطة تراب من فلسطين، مؤكدا ضرورة ان يكون في كل محافظة ساحة للمقاومة، والاشتباك الشعبي مع الاحتلال، مقدما عرضا حول اخر تطورات الاوضاع في الخان الاحمر، والموقف الامريكي المنحاز لحكومة الاحتلال، على خلاف الاجماع الدولي الذي يؤكد أن تهجير سكان الأحمر هو جريمة واعتداء على القانون الدولي، كما حيا عساف شبيبة فتح على دورها الطلائعي وتواجدها الدائم في الخان الأحمر، مؤكدا ضرورة مشاركة مختلف قطاعات الشعب الفلسطيني في دعم صمود أهله.

بدوره، اكد البلوي على دور الشباب الفلسطيني في الثورة، والمقاومة عبر مختلف محطات نضال الشعب الفلسطيني، مؤكدا أن الثورة الفلسطينية هي ثورة شباب، وطلبة.

واتفق المجتمعون على برنامج عمل يومي، يقتضي التواجد الدائم في الخان الأحمر، وتصليب عود المقاومة الشعبية في كل الساحات .