رام الله: أوبرا بكين تقيم عرضا فنيا لمناسبة العيد الوطني الصيني الـ69

36_17_21_19_9_20181

فتح نيوز|

أقام مكتب جمهورية الصين في فلسطين، عرضا فنيا لأوبرا بكين، لمناسبة  الذكرى الـ30 للعلاقات الدبلوماسية بين جمهورية الصين الشعبية ودولة فلسطين، والعيد الوطني الـ69 لجمهورية الصين، وذلك في قصر الثقافة بمدينة رام الله.

وحضر العرض أعضاء من اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح، ورئيس جمعية الصداقة الفلسطينية الصينية عدنان سمارة، وكذلك حشد غفير من أبناء شعبنا.

وقال مدير مكتب جمهورية الصين الشعبية لدى دولة فلسطين السفير قوه وي، إن الحفل جاء لإحياء العيد الوطني الصيني الـ69 والذكرى الثلاثين لإقامة العلاقات الديبلوماسية بين البلدين، التي هي علامة فارقة ونقطة انطلاق جديدة.

وأضاف: “إن الدعم المتبادل المخلص في السنوات الثلاثين الماضية،  عبارة عن أثمن كنز وميزة ملفتة للعلاقات الثنائية، وأن الصين من أول الدول التي تعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية ودولة فلسطين”.

وأوبرا بكين هي من التراث الثقافي الصيني المشهور، وسميت بذلك لأن موطنها الأصلي هو مدينة بكين القديمة، ويرجع تاريخها  إلى أكثر من 200 سنة، ونشأت أصلا من المسرحيات الإقليمية العريقة في الصين القديمة.

وتعتبر أوبرا بكين فنا شاملا يضم عدة فنون تمثيلية كالغناء والتلاوة والتمثيل والرقص وحركات القتال التمثيلية وغيرها، وتقدم القصص التاريخية والحكايات الشخصية والاجتماعية للمشاهدين بأسلوب تمثيلي خاص.

وبعد تطبيق سياسة الاصلاح والانفتاح في الصين، حققت أوبرا بكين تطورا جديدا بعد أن حظيت بدعم حكومي كبير، وفي الوقت نفسه تعتبر  وسيلة فعالة تستخدم لزيادة التبادلات الثقافية بين الصين ومختلف دول العالم.

وقدمت الأوبرا في رام الله 3 قصص من الميثولوجيا الصينية.

42179565_1876810959063709_1333362443740512256_o