قراءة في الصحف العربية 9 يوليو 2018

images12

فتح نيوز|

إعداد: ندى عبد الرازق

الجمهورية:

 وزير خارجية الصين لــ “أبوالغيط”: مستمرون في مساندة القضية الفلسطينية.

بحث أحمد أبوالغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية مع وانج بي مستشار الدولة ووزير خارجية الصين عدداً من القضايا الدولية والإقليمية التي تكتسب أولوية خلال المرحلة الحالية ومن بينها التطورات الأخيرة للقضية الفلسطينية وسبل توفير الدعم اللازم لضمان قيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وحماية حقوق أبناء الشعب الفلسطيني. إضافة الى تناول الأوضاع في كل من سوريا وليبيا واليمن والجهود المبذولة لمكافحة خطر الارهاب والتطرف على المستويين الاقليمي والدولي.

جاء ذلك في إطار زيارته للصين الشعبية للمشاركة في أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني.

الدستور:

– الرئيس الفلسطيني لـ”حماس”: إذا أردتم المصالحة سلمونا “كل شيء” .

تحدث الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، عن المصالحة الوطنية الفلسطينية بين حركتي “فتح” و”حماس” بوساطة مصرية، مشيرًا إلى أنَّه إذا أرادت حماس المصالحة، يجب أن تسلم السلطة كل شيء.

وقال عباس، في كلمة له بمستهل اجتماع اللجنة المركزية لحركة “فتح”، مساء يوم الأحد، إنَّ مصر تتواصل مع حركة “حماس” حول المصالحة، مشيرًا إلى أنَّه أخبر الجانب المصري أكثر من مرة أنَّ خلاصة القول: “إذا أرادت حماس المصالحة، فإما أن نستلم كل شيء ونتحمله، أو إذا أرادوا هم أن يتسلموا كل شيء فعليهم أن يتحملوا كل شيء“.

الوطن:

– وفد من “تحرير فلسطين” يلتقي مسئولين بالمخابرات المصرية بالقاهرة.

التقى أمس وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بمسؤولين في جهاز المخابرات المصرية بالقاهرة، وضم وفد الجبهة الديمقراطية صالح ناصر عضو المكتب السياسي ومسؤولها في قطاع غزة، إلى جانب أعضاء المكتب السياسي طلال أبوظريفة، ولؤي معمر، وسمير أبومدللة.

كما وضم وفد المخابرات المصرية اللواء همام أبوزيد، إلى جانب القنصل العام المصري مصطفى شحاته.

وبحث خلال اللقاء ملف المصالحة الفلسطينية وضرورة تعزيز الوحدة الداخلية والعمل بشكل جدي لإنهاء الانقسام من خلال التمسك بالحوار الشامل والالتزام بالاتفاقيات التي جرى التوقيع عليها في القاهرة 22 نوفمبر 2017 من أجل مواجهة المخاطر التي باتت تضر بالقضية الفلسطينية وما تسمى بصفقة القرن.

بدورها أكدت المخابرات المصرية على موقف مصر الثابت من القضية الفلسطينية وضرورة أن تكون القدس عاصمة لدولة فلسطين على حدود عام 1967 ورفض كل ما يتعارض مع ذلك.

ووعدت المخابرات المصرية خلال اللقاء بعمل التسهيلات اللازمة لحركة المسافرين الفلسطينيين وتنقلهم على معبر رفح، وتقديم كل ما يلزم لتسهيل السفر خلال الأيام المقبلة.

وأعرب وفد الجبهة عن شكره للدور المصري في التخفيف من حدة الأزمات العاصفة بالقطاع.

الحياة اللندنية:

– عباس يتعهد استمرار دفع مخصصات الشهداء والأسرى الفلسطينيين.

تعهد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس (الاحد) استمرار دفع مخصصات الشهداء والأسرى، على رغم قرار الحكومة الاسرائيلية اقتطاع هذه الأموال من الضرائب التي تجمعها نيابة عن السلطة الفلسطينية.

وقال عباس في بداية اجتماع للجنة المركزية لحركة «فتح» التي يترأسها، إن «القرارات التي اتخذتها الحكومة الإسرائيلية أخيراً واتخذها الكنيست حول اقتطاع الأموال والتعامل معنا. نحن ننتظر ونترقب وسنتخذ الإجراءات التي تتناسب مع مصلحتنا».

وأضاف «فيما يتعلق بهذا الأمر، بمعنى أن المال الذي تعترض إسرائيل على دفعه لعائلات الشهداء والأسرى، هذا لن نسمح لأحد بأن يتدخل به، هؤلاء شهداؤنا وجرحانا وأسرانا وسنستمر بالدفع لهم، ونحن بدأنا بهذا العام 1965».

الشرق الأوسط:

– الأردن والسلطة يحذران من غياب آفاق حقيقية لزوال الاحتلال.

حذر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، من تبعات استمرار غياب آفاق حقيقية لزوال الاحتلال الإسرائيلي، وشددا على أهمية إطلاق جهد دولي فوري وفاعل لكسر الانسداد السياسي.

جاء ذلك خلال اجتماع تشاوري عقد في وزارة الخارجية الأردنية أمس (الأحد)، في إطار عملية التنسيق المستمرة بين الجانبين.

ونقل عريقات تثمين القيادة الفلسطينية لجهود الملك عبد الله الثاني، لإسناد الفلسطينيين في سعيهم لتلبية حقوقهم المشروعة وإقامة دولتهم المستقلة، وللتنسيق المستمر بين القيادتين والبلدين الشقيقين، في سعيهما المشترك لإنهاء الاحتلال وبالتالي تحقيق السلام الشامل والدائم.