حمد: معركة الخان الأحمر هدفها فرض حلول أحادية الجانب على أرض الواقع

trgdx

فتح نيوز|

قالت مسؤولة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في المحافظات الجنوبية د. آمال حمد، إن هدف الاحتلال من إخلاء منطقة الخان الأحمر شرق القدس المحتلة هو السيطرة على الأرض وفرض حلول أحادية الجانب على أرض الواقع، مؤكدة أن هناك محاولات لتصفية القضية الفلسطينية بدا من إعلان ترمب أن القدس عاصمة للاحتلال ونقل سفارته إليها ثم محاولته سقاط قضية اللاجئين وحق العودة من خلال وقف المساعدات المقدمة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين وصولا الى قضية الحدود من خلال حملة التطهير العرقية الجارية في منطقة الخان الاحمر.

جاء ذلك خلال لقاء تثقيفي عقد في مقر الاتحاد في مدينة غزة حول الخان الأحمر وأهميته الاستراتيجية وأبعاد استهدافه.

وأكدت حمد على أن معركة الخان الأحمر تعتبر تاريخه و فاصلة ان ما يجري هو جريمة حرب لتطبيق صفقة القرن التي تهدف لإخراج القدس وتصفيتها من اي حل ممكن.

ودعت حمد جميع أبناء الشعب الفلسطيني للمشاركة الفاعلة في المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الاسرائيلي الذي يسعى جاهدا لكسر ارادتنا وتصفية قضية وجودنا وتحويل الصراع من سياسي وحقوق قانونية وتقرير المصير الى قضية انسانية.

وشددت حمد على ضرورة الالتفاف حول القيادة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس الذي وبرغم الضغوط الهائلة التي تعرض لها لم يتراجع قيد أنملة عن الثوابت الفلسطينية.

وطالبت حمد كافة الأحزاب والمؤسسات الرسمية والشعبية والجمعيات تنظيم زيارات يومية لقرية الخان الأحمر المستهدفة.