افتتاح المكتبة ومركز الدراسات التابعة لحركة “فتح” في القاهرة

whatsapp-image-2018-07-28-at-9-39-11-pm

فتح نيوز| تغطية خاصة

كتبت: سمية علي ــــ تصوير: إبراهيم المسارعي

في كلمته خلال افتتاح المكتبة ومركز الدراسات في مكتب الحركة الكائن في شارع عبد الحميد سعيد (مكتب أوديون) رحب د. محمد غريب أمين سر حركة فتح في مصر بالحضور مؤكدًا على ان افتتاح المكتبة والمركز في احد مكاتب الحركة في مصرنا الحبيبة، من شأنه أن يلعب دورًا هامًا وإبداعيا في دعم الباحثين والدارسين للقضية الفلسطينية، بإتاحة الكتب والمراجع والدوريات الهامة التي تختص بالقضية تاريخيًا وجغرافيًا لتكريس الالمام الحقيقي بأبعاد وثوابت القضية الفلسطينية.

بدوره اعرب د.ابراهيم البحراوي أستاذ الدراسات العبرية بجامعة عين شمس عن تقديره واعتزازه بوجوده في مكان تاريخي شهد حضور قادة تاريخيين، متمنيًا ان يعمل هذا المركز على تشجيع الشباب الباحثين والدارسين في الجامعات للاستفادة بما تحتويه من دوريات واصدارات تتناول تاريخ القضية وثوابتها، قائلًا: “هذا المكان الذي شهد بدايات ثورة سيجد منا خدمة لاخر نفس من اجل احياء القضية الفلسطينية”.

بينما تحدث السفير د. بركات الفرا حول أهمية افتتاح المكتبة و المركز في وقت يشهد فيه العالم والأمة خطرًا كبيرًا، مؤكدًا على أهمية التأريخ والكتابة والابحاث الموجهه لعرض الحقيقية الذي تحاول دولة الاحتلال تشويهها وتزويرها.

وقال: “اتمنى ان يعمل على استقطاب الطلاب والباحثين من المصريين والفلسطينيين والعرب الذي لديهم اهتمام بالشأن العربي عامة والقضية الفلسطينية خاصة حتى يكونوا سفراء للفكر الفلسطيني والصراع الفلسطيني الاسرائيلي، ولنعيد ما انطوى في ظل تراجع القضية الفلسطينية على الصعيد العربي، وان يكون قوة ورافعة في خدمة القضية الفلسطينية عبر العقول المبدعة”.

من جانبه أكد المحافظ محمد القدوة أن افتتاح هذا المركز الذي ليصبح مركز اشعاع يلبي الاهداف الوطنية التي قدم الشعب الفلسطيني من اجلها قوافل من الشهداء على أرض مصرية يحمل دلالة قوية ان مصر كانت وستظل حاضنة حقيقة للقضية الفلسطينية، مطالبًا الجميع ببذل الجهود من أجل تجاوز كافة المخاطر، وجعل المكتبة والمركزمركزا للمعرفة، وتحقيق نجاحات وانجازات.

كما عبرت أ. شيماء ابو عميرة الصحفية بجريدة الاهرام، عن تقديرها لفكرة المكتبة والمركز الذي يمكن ان يلعب دورًا هامًا في مواجهة الفكرية في ظل هجمات التشكيك في ثوابت الصراع العربي الاسرائيلي.

جدير بالذكر أن المكتبة تضم مجموعة كبيرة من الكتب التراثية والتاريخية التي تحمل في طياتها القضية الفلسطينية على مر التاريخ، وكتب الموسوعات الفلسطينية، والعديد من الدراسات والبحوث، وجزء سينمائي خاص بمكتبة المخرج المتميز غالب شعث الذي تبرع بمكتبته للمركز.

whatsapp-image-2018-07-28-at-9-40-09-pm

whatsapp-image-2018-07-28-at-9-43-42-pm

whatsapp-image-2018-07-28-at-9-40-46-pm

whatsapp-image-2018-07-28-at-9-42-03-pm

whatsapp-image-2018-07-28-at-9-42-43-pm

whatsapp-image-2018-07-28-at-9-41-25-pm

whatsapp-image-2018-07-28-at-9-48-13-pm

whatsapp-image-2018-07-28-at-9-39-35-pm