اتحاد كرة القدم يكرم أبطال الموسم الكروي 2017-2018

aboasab

فتح نيوز|

أقام الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، أمس الأحد، حفلًا ختاميًا للموسم الكروي 2017–2018 بالتوازي في الضفة وقطاع غزة، برعاية شركة الوطنية موبايل– إحدى شركات مجموعة Ooredoo العالمية، والراعي الرسمي لكرة القدم الفلسطينية.

وجرى خلال الحفل الذي أقيم في مدينة رام الله، تكريم الاتحاد والوطنية موبايل، الأندية الفائزة بالبطولات الرسمية، إضافة للأندية التي ترقت بالتصنيفات من مختلف الدرجات ولكافة المناطق.

وتوج بدوري الوطنية موبايل للمحترفين، نادي هلال القدس إضافة لكأس السوبر، وكأس فلسطين، محققًا ثلاثية كروية مميزة، أما بطولة كأس الشهيد أبو عمار، فتوج بها مركز بلاطة.

وفي دوري الاحتراف الجزئي توج شباب الأمعري بطلًا، وعلى عرش الدرجة الثانية تربع نادي أهلي قلقيلية، أما لقب الدرجة الثالثة فكان من نصيب شباب نابلس، وتوج نادي عوريف بدوري المناطق، أما في قطاع غزة فتوج نادي شباب خان يونس بطلًا للدوري الممتاز وبطلًا لكأس فلسطين في المحافظات الجنوبية.

وكرم المشرف العام على الإعلام الرسمي، الوزير أحمد عساف، باسم رئيس دولة فلسطين محمود عباس، سوزان شلبي من اتحاد كرة القدم، ومجموعة Ooredoo العالمية، والحقوقي الاسباني جونزال، وخافير أبو عيد لدعهم كرة القدم الفلسطينية، كما تم تكريم الوزير عساف، واللواء الرجوب، والرئيس التنفيذي لشركة الوطنية موبايل ضرغام مرعي، وجهاز الشرطة، والامن الوطني، والهلال الأحمر وعدد من الشخصيات.

وأكد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، أن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم سيستمر ببذل الجهود وإقامة الشراكات التي من شأنها رفع مستوى كرة القدم الفلسطينية، لفتح الآفاق أمام الرياضيين الشباب في فلسطين، رغم كل محاولات التضييق عليهم من قبل الاحتلال، الذي يحاول بكافة الوسائل عرقلة حياة الفلسطينيين، مهنئًا الفرق والأندية أبطال الموسم بالألقاب التي حصلوا عليها.

وجه رسالة شكر لمجموعة Ooredoo العالمية وشركة الوطنية موبايل على رعايتهما لكرة القدم الفلسطينية، مؤكدًا الدور المهم الذي لعبته هذه الرعاية برفع مستوى الموسم لهذا العام، كما شكر مجموعة ooredoo العالمية وعلى رأسها الشيخ عبد الله آل ثاني رئيس مجلس ادارتها، والشيخ سعود آل ثاني ورئيسها التنفيذي على وقوفهم الى جانب فلسطين والاتحاد في نضاله، من أجل اعلاء شأن الكرة الفلسطينية ووقوفهم الى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه كما تجلى في وقفتهم الاخيرة الداعمة لنا ولحقوق شعبنا في القدس المحتلة والتصدي لمحاولات الاحتلال لإنكار حق شعبنا في القدس.

وأمل أن يكون هناك مراجعة شاملة لما جرى من أخطاء خلال الموسم الماضي، وعدم تكرارها في الموسم القادم، مشددا على ضرورة التجاوب والتعاون من الجميع لتحقيق ذلك.

وشدد الرجوب على ضرورة أن يكون هناك سياسية مالية وادارية وتسويقية واعلامية واضحة لجميع الأندية، ويجب مراجعة النشر والرعاية بما يشمل الوطن والخارج، مؤكدا أنه سيتم تطوير الأنظمة واللوائح لتصبح منظومة مفهومة وتدار بشكل صحيح لخدمة وتطوير الرياضة.

وأشار إلى أنه سيكون هناك اجتماع للمكتب التنفيذي لاتحاد كرة القدم، لإقرار آليات الموسم القادم، مشيدا بدور الحكام في دولة فلسطين وارتقاء مستواهم وتطورهم بشكل كبير ما أهلهم لقيادة مباريات على مستوى القارة الآسيوية.

من جانبه قال مرعي، “إن الرياضة الفلسطينية، وتحديدًا كرة القدم، تحظى باهتمامٍ كبير من قبلنا في الوطنية موبايل، وإننا نفتخر للعام الثالث على التوالي برعايتنا وشراكتنا مع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، والتي من خلالها حاولنا دومًا تقديم كل جهدنا للمساهمة بإنتاج مواسم كروية مميزة، ترقى بالجهود المبذولة من أنديتنا بإداراتها المختلفة ولاعبيها، ليكون لدينا منافسة كروية محلية على غرار العالم”.

وأضاف، “اليوم نتوج معاً جهود عام مشرق لموسم كروي شهد له الجميع بالتميز والنجاح، وكان فيه نمو لمستوى الكرة الفلسطينية، إلا أننا نبقى على أمل فتح صفحات جديدة نساهم خلالها بدعم طاقات شبابنا في مجال الرياضة، فهم يثبتون لنا يومًا بعد يوم أن استثمارنا لأجلهم لم ولن يذهب سُدًا”.

ووجه مرعي كلمة للشباب الفلسطيني محفزًا إياهم ليحافطوا على شغفهم بكرة القدم ووعدهم بان تستمر الوطنية موبايل العمل لتكون حاضنة الشباب الفلسطيني، وذلك ينبع مع إيمان الشركة بأن الإستثمار في الإنسان هو أعظم استثمار ممكن تقديمه لأهلنا”.

يذكر أن علاقة شراكة تربط الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم والوطنية موبايل للعام الثالث على التوالي، حصدت خلالها الوطنية موبايل لقب راعي كرة القدم الفلسطينية، من خلال رعايتها لدوري الوطنية موبايل للمحترفين في الضفة الغربية، ودوري الوطنية موبايل للدرجة الممتازة في قطاع غزة، وكأس فلسطين، وكأس السوبر وكأس الشهيد أبو عمار.