حيفا: تظاهرة فنية غضباً مع غزة

2018060810333344

فتح نيوز|

انطلقت في مدينة حيفا، تظاهرة فنيّة غضبا مع غزّة، تحت عنوان “غزّة حتى العودة.. لن يهدأ الشّارع”.
وشارك في التظاهرة مئات الأشخاص، بينهم فنّانون وموسيقيّون ومغنّون، وسط حضور كثيف للشرطة الإسرائيليّة.
وشملت المظاهرة فقراتٍ موسيقيّةً وأدبيّة، ومعرضَ صورٍ متنقّلًا، يضمّ 71 صورةً لمصوّرين غزّين، توثّق جوانب الحياة المختلفة في القطاع وإدارة الحياة والمقاومة، وهو عدد الأيام التي مرّت منذ انطلاق حراك مسيرات العودة الكبرى في يوم الأرض الخالد.
وقال الشاعر علي مواسي، إن التظاهرة توصل رسالة مفادها أن غزّة تقاوم، ولن تركع وستكسر الحصار، غزة ستعود وكل اللاجئين الفلسطينيين سيعودون بدعم الشعب الفلسطيني وكل الأحرار.
وأضاف “اخترنا أن تكون المظاهرة اليوم ثقافيّة، كي نتعلم من نموذج غزة، لأن هناك أناسا غنّت عند السلك الشائك، في مرمى القنّاصة على الرّغم من سقوط الشهداء والجرحى”.

وفي مدينة أم الفحم، شارك العشرات، في مظاهرة حاشدة، انطلقت من مقر الهندسة في المدينة، وذلك تضامنا واحتجاجا على المجازر التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلية، على حدود غزة.
وسارت المظاهرة من مقر الهندسة إلى الدوار الرئيسي في أول البلدة، تُرافقها هتافات ولافتات منددة بالمجزرة في غزة، كذلك رُفِعت الأعلام الفلسطينية.
وأعرب العديدُ من المُشاركين في المظاهرة، عن استيائهم واستنكارهم الشديدين للجرائم الإسرائيلية التي تُرتكب بحق الشعب الفلسطيني.
وشارك في هذه المظاهرة جميع القوى الوطنية في أم الفحم والمنطقة، والعشرات من أهالي المدينة.

2018060810333766

2018060810333510

2018060810333395