إقليم قلقيلية يؤكد دعمه المطلق للقيادة وترفض المشاريع التصفوية

%d8%b8%d9%be%d8%b7%da%be%d8%b7_-%d8%b7%d8%b7%c2%b9%d8%b7%c2%a7%d8%b7%c2%b1-%d8%b7%d8%b7

فتح نيوز|

أكدت حركة فتح في إقليم قلقيلية دعمها المطلق للقيادة الفلسطينية ممثلة بالسيد الرئيس محمود عباس في مواقفه الصلبة الرافضة لما يسمى بصفقة القرن وما يتبعها من مؤامرات تهدف لتصفية القضية الفلسطينية.

وخلال اجتماع عقد في مقر حركة فتح حضره كادر الحركة ومناصروها أكد اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية على ان القيادة الفلسطينية ماضية في معركتها السياسية رغم الضغوط الكبيرة التي تمارس عليها بهدف تمرير مؤامرة صفقة العصر ، داعيا ابناء شعبنا للتوحد وافشال ما يحاك من مؤامرات سرية او علنية من قبل اعداء شعبنا.

وأوضح المحافظ ان القيادة بكافة مستوياتها كانت ولا زالت حريصة على مصالح شعبنا في الداخل وفي الشتات وان الرئيس ابو مازن حريص كل الحرص على وحدة الارض والشعب لذا فان جماهير شعبنا لن تتوانى لحظة واحدة في الوقوف خلف هذه القيادة حتى تحقيق الحلم الفلسطيني المتمثل باقامة دولة مستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف.

من جانبه أكد محمود ولويل امين سر حركة فتح في قلقيلية ان الحركة لن تخجل في اعلان موقفها في التصدي وبكل حزم لكل التحركات المشبوهة التي تخدم اجندات عميلة بعيدة عن الحس الوطني والمتساوقة مع سياسة الاحتلال في محاولته الهادفة للنيل من قرارنا الوطني المستقل.

وأشاد ولويل بوحدة كادر الحركة منذ فجر الثورة في المحافظة على المشروع الوطني الذي تعرض ولا يزال لمؤامرات عصيبة ، موجها التحية لكل فصائل العمل الوطني التي تداعت لرفض اية تحركات مشبوهة تهدف لزعزعة امن واستقرار الوطن.

وقال ولويل:”من حقنا الدفاع عن قيادتنا التي صمدت بوجه الضغوط ولا زالت متمسكة بالثوابت التي ضحى لاجلها شعبنا بالشهداء والاسرى والجرحى” مجددا دعم وتاييد جماهير محافظة قلقيلية للرئيس محمود عباس في قيادته لهذه المعركة التي لا بد وان تفضي للحرية والاستقلال.