نقابة القضاة التونسيين: نقل “السفارة” للقدس تعد صارخ على حق الشعب الفلسطيني

TOPSHOT - Tunisian demonstrators shout slogans and wave Palestinian flags during a demonstration on December 7, 2017, on Habib Bourguiba Avenue in Tunis against US President Donald Trump's recognition of Jerusalem as Israel's capital. / AFP PHOTO / FETHI BELAID

فتح نيوز|

أكدت الهيئة الإدارية لنقابة القضاة التونسيين أن نقل “السفارة الأميركية” للقدس، وإعلانها عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، تعد صارخ على مبدأ حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، واستفزازا واضحا لشعب فلسطين، خاصة أن هذا القرار تزامن مع ذكرى النكبة السبعين.

جاء ذلك في وقفة نظمتها نقابة القضاة التونسيين بالشراكة مع نقابة المحامين التونسيين، وجمعية المحامين الشبان التونسية، ونقابتي كتبة القضاة والمحامين، في العاصمة التونسية تونس، اليوم الأربعاء، بحضور سفير دولة فلسطين لدى تونس هايل الفاهوم، تضامنا مع أبناء شعبنا.

وأدان القضاة والمحامون جرائم القتل الممنهج ضد المدنيين الفلسطينيين اللذين يدافعون بصدور عارية عن حقوقهم المشروعة التي أقرتها لهم القوانين والشرائع الدولية.

وعبروا عن مساندتهم المطلقة والكاملة للقضاة والمحامين في دولة فلسطين، وسعيهم لتكوين ملف حقوقي متكامل لمحاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين. حيث أكد رئيس نقابة القضاة التونسيين إبراهيم بو صلاح أن النقابة التونسية تعمل على تشكيل ملفات كاملة لمجرمي الحرب.

وحث المعتصمون أعضاء مجلس النواب التونسي إلى الإسراع في سن قانون يجرم التطبيع مع دولة الاحتلال.

وأكدوا أن القدس ستظل عاصمة عربية، أزلية وأبدية لدولة فلسطين. وطالبوا بإغلاق السفارة الأميركية في تونس.

وكان طلبة وأساتذة مدرسة حسين بوزيان التونسية، نفذوا وقفة تضامنية مع أبناء شعبنا الفلسطيني الأعزل.