فايق جرادة: جناح فلسطين في “كان” جزء من حقنا السياسي

10489746_817053078341027_2708593401301912394_n

فتح نيوز|

وافقت إدارة مهرجان «كان» السينمائي الدولي، على إقامة جناح تمثيلي رسمي للسينما الفلسطينية للمرة الأولى هذا العام، مما يشكل فرصة ذهبية للترويج للأعمال الفنية في أكبر مهرجان سينمائي على مستوى العالم. 

وقال المخرج الفلسطيني، ومدير مكتب تلفزيون فلسطين بالقاهرة، فايق جرادة، في تصريح خاص لـ«بوابة أخبار اليوم»: «فلسطين جديرة بهذه المشاركة على الرغم من أننا لا نستطيع القول بأنها أول مشاركة، على العكس السينما الفلسطينية دائما متواجدة في أكبر وأهم المهرجانات والأحداث الفنية، ولكن بالنسبة لمهرجان كان هذا أول جناح رسمي يقام على هامش المهرجان وهو جزء من حقنا السياسي».

وأضاف «جرادة»، أن السينما الفلسطينية ثرية وتتمتع بمواهب رائعة على مستوى المخرجين والممثلين والكتاب أيضا، أي أنها تجمع جميع عناصر العمل الفني الناجح، وبالفعل حققت نجاحات كبيرة في أكثر من مهرجان دولي، ولكننا بحاجة لتسليط الضوء بشكل أكبر عليها الآن. 

وأشار المخرج الفلسطيني، إلى أن هذا القرار ليس غريبا على مهرجان كبير وعريق مثل مهرجان كان السينمائي، فدائما ما تحل الأفلام الفلسطينية على قوائم مسابقاته المتنوعة من السبعينيات وحتى الآن، لكنها المرة الأولى التي سيكون فيها للسينمائيين الفلسطينيين جناح رسمي.

وتمول وزارة الثقافة الفلسطينية، جزءًا كبيرًا من كلفة الجناح في إطار سياسة أوسع تهدف إلى الترويج للسينما الفلسطينية في واحد من أكبر المهرجانات، لأنه ملتقى رئيسي وبوابة دخول إلى جميع الدول الأوروبية التي تشكل سوقا كبيرة للأفلام الفلسطينية.

يذكر أنه في العام الماضي، فاز الفيلم الفلسطيني «اصطياد أشباح»، والذي تناول قصة معتقلين سابقين في السجون الإسرائيلية بجائزة أفضل فيلم وثائقي في مهرجان برلين الدولي، وفي العام 2002 نال فيلم «يد الهية» للمخرج الفلسطيني إيليا سليمان، جائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان.