سفارة فلسطين في روما تعقد اجتماعا طارئا لسفراء الدول العربية والإسلامية

04104503206197673782312272680512

فتح نيوز|

عُقد بمقر سفارة فلسطين في روما اجتماع طارئ لممثلي الدول العربية والإسلامية المعتمدة لدى إيطاليا.

وجاء الاجتماع بناء على دعوة من سفيرة فلسطين مي كيلة، بهدف إطلاع السفراء والممثلين على التطورات التي تحدث على الأرض الفلسطينية والبحث والتشاور في كيفية التحرك العربي والإسلامي المشترك على الساحة الإيطالية، ردا على الانتهاكات الإسرائيلية والمجازر التي ارتكبتها إسرائيل بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة، وبحث خطوة نقل السفارة الأميركية والدول التي شاركت في الاحتفال، خاصة دول الاتحاد الأوروبي والبيان الذي صدر عن وزير الخارجية الإيطالي وبيان الاتحاد الأوروبي.

وبدأ الاجتماع بوقفة دقيقة صمت حدادا على أرواح الشهداء الذين ارتقوا في المجازر الأخيرة على يد قوات الاحتلال، ومن ثم أطلعت السفيرة كيلة الحضور على التطورات الأخيرة، خاصة ما جرى في قطاع غزة وقدمت عرضا عن هذه الانتهاكات وعدد الشهداء والجرحى، وكيفية استهداف إسرائيل للأطفال والشيوخ ورجال الإسعاف والصحفيين، في تحد صارخ لكافة القوانين والأعراف الدولية.

ووضعت سفراء الدول والحضور في مضمون خطة التحرك السياسي التي يقوم بها سيادة الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية، في مواجهة الخطوة الأميركية، وأيضا الانتهاكات الإسرائيلية والقتل الذي يقوم به جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت تبني القيادة لقرارات ومخرجات المجلس الوطني الفلسطيني، خاصة المتعلقة بإعادة النظر في العلاقة مع إسرائيل، والتحرك تجاه محكمة الجنايات الدولية من أجل مقاضاتها، والانضمام إلى مزيد من المنظمات الدولية التي قام الرئيس بالتوقيع على عدد منها في اجتماع القيادة الأخير، بالإضافة إلى استكمال العمل من خلال مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة في مواجهة إسرائيل والخطوة الأميركية الأخيرة والاحتفال المستفز الذي أقامته الإدارة الأميركية في القدس لمناسبة نقل
“السفارة”، الأمر الذي دفع جماهير شعبنا للخروج في خطوة احتجاجية ضد الإدارة الأميركية، ما أدى لوقوع هذا العدد الكبير من الشهداء والجرحى، حيث اعتبرته إسرائيل ضوءا أخضر لممارسة قمعها لشعبنا، مؤكدة أن الولايات المتحدة تتحمل إلى جانب إسرائيل نتيجة ما حدث.

وقالت كيلة إنها ستعقد اجتماعا طارئا مع وزارة الخارجية الإيطالية للتباحث في كيفية قيام إيطاليا بدورها وأخذ موقف جاد تجاه ما حدث، واقترحت تشكيل وفد جماعي من سفراء الدول العربية والإسلامية المعتمدين لدى إيطاليا للقاء المسؤولين في الحكومة الإيطالية.

من جانبهم، أيد السفراء خطوة السفيرة كيلة وأكدوا دعمهم لسفارة فلسطين في إيطاليا، وتم الاتفاق على البدء في التنسيق المشترك والأخذ بعين الاعتبار مخرجات وقرارات اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي عقد في القاهرة.

وحضر الاجتماع عدد من السفراء والدبلوماسيين يمثلون 19 دولة عربية وإسلامية معتمدة لدى إيطاليا.