دمشق: معرض للتراث الفلسطيني في الذكرى الـ70 للنكبة

20160330222207

فتح نيوز|

أقامت مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى (مجموعة يبوس لتمكين المرأة والتنمية الاجتماعية)، معرضا للتراث والفلكلور الفلسطيني لمناسبة الذكرى السبعين للنكبة في مركز يبوس بالمزة في العاصمة السورية.
وأكد السفير المناوب في سفارة دولة فلسطين بدمشق عماد الكردي في تصريح لوكالة الانباء الفلسطينية “وفا”، أن التمسك بالتراث الفلسطيني يثبت حقنا بفلسطين تاريخيا، ولن يستطيع أحد أن يغير هذه الحقيقة التاريخية.
وقال: المعرض يتزامن مع ذكرى النكبة لتأكيد حقنا التاريخي في فلسطين ويتزامن مع نقل السفارة الأميركية الى القدس وهذا ما يتنافى مع الأعراف الدولية ومع حقنا في القدس ولنقول أن القدس العاصمة الأبدية لفلسطين.
بدورها، قالت أمين سر اقليم حركة “فتح” في سوريا هدى بدوي في سوريا: “نمر الآن بأوضاع عصيبة كشعب فلسطيني، ففي مثل هذه الأيام كان شعبنا على أرض فلسطين يستنزف ويقتل ويهجر، ونحن اللاجئين في مخيمات اللجوء و الشتات، نزال قابضين على الجمر محافظين على هويتنا الفلسطينية”.
وتابعت: “المعرض هنا صنع يدوي لنسائنا في المخيمات وهذه ا?عمال هي نتاج دورات التمكين التي تقوم بها في مخيماتنا، ونحافظ من خلالها على مسألتين ضروريتين الحفاظ على الهوية أو، وفتح فرص للعمل أمام بنات شعبنا، خاصة اللواتي  تسمح لهن الظروف بالخروج من منازلهن.
وأوضحت بدوي أن المعرض ضم بعض المطرزات وأعمال الخياطة وا?عمال الصوفية وأثوابا فلسطينية بعضها تراثية تماما” تحاكي التراث، وبعضها أخذ نوعا من الحداثة، وأخذنا وحدات التطريز الأساسية والرئيسية القطب والرسوم الفلسطينية وأسقطناها على بعض الملابس والمقتنيات الحديثةو الاكسسوارات للمرأة كالحقيبة أو حمالة المفاتيح ليبقى التراث حاضرا معنا بقوة بكل لحظة ، وحرصنا أن تكون أثواب القدس حاضرة وبقوة، كما قدمنا ثوب حيفا وثوب غزة و ثوب رام الله.
من جهته، اعتبر الأمين العام المساعد لاتحاد العمال العرب غسان الحسن، المعرض رسالة للصمود والتحدي والثقافة والموروث والسعي لتمكيننا من تراثنا وتثبيت أفكارنا ونسيجنا الوطني ولنثبت تجذرنا مع الأرض والتراب ولا زلنا رغم مرور 70 عاما على النكبة محافظين على “الغرزة والثوب والحطة” ولم نتنازل عنهم وهذا تأكيد على إصرارنا وبذل جهودنا بكل أماكن تواجدنا على مدار السنين أن التراث هو الهوية ونحن محافظون على هويتنا وأننا حتما سنعود.
بدوره، قال عضو اقليم حركة “فتح” عارف العائدي أبو وافي: في هذا المعرض تجسيد للواقع الحقيقي من خلال اللاجئين في سورية للمطالبة بحق العودة مهما مر من زمن وأزمات ونكبات لابد من العودة إلى الأرض والوطن، إلى أرض أجدادنا أرض الـ 48 فنحن على العهد باقون وإلى فلسطين عائدون وهذه الصناعات الموجودة في المعرض تدل أن تراثنا حقنا بفلسطين وتجسيد لواقعنا الذي نعيشه بأنه  يمكن أن ننسى حتى طفلنا الصغير.