عساف: نطالب بتفعيل قضية الاسرى وتبنيها من خلال أطر قانونية دولية

33

فتح نيوز|

كتبت: ياسمين اهليل

اعتبر الوزير وليد عساف، رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، ان انطلاق المسيرات الشعبية في كافة محافظات الوطن في السابع عشر من الشهر الحالي، رسالة سلمية للتأكيد على ضرورة الافراج عن الاسرى المعتقلين في سجون الاحتلال دون شروط او قيود، ورفض للقرار الامريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة بدولة الاحتلال، ونقل السفارة الامريكية للقدس.

وأوضح عساف لمراسل “تليفزيون فلسطين”، خلال مشاركته في فعاليات يوم الاسير التي انطلقت في البيرة اليوم الثلاثاء، أن رسالتنا في يوم الأسير، ان هذه المقاومة الشعبية مستمرة لمقاومة الاحتلال والمشروع الاستيطاني لضم القدس والاراضي الفلسطينية، لافتًا الى ان المقاومة السلمية جزء من برنامج المقاومة الشعبية التي تنتهجه القوى والفصائل الوطنية لمواجهة الاحتلال.

ووجه تحية تقدير لأسرانا الابطال القابعين في سجون الاحتلال، ورسالة تضامن مع أسرانا في ذكرى يوم الاسير قائلًا: “نعاهدهم على الاستمرار في الكفاح الوطني حتى نحررهم بالكامل، ونحرر كافة الاراضي الفلسطينية”.

وطالب بتفعيل قضية الاسرى دوليًا، وكشف الجرائم التي تمارس بحقهم، ووقف الانتهاكات بحقوقهم والمساس بهم وتعذيبهم، مشددًا على ضرورة تبني قضيتهم العادلة من خلال أطر قانونية دولية أمام المحاكم الدولية، وفضح جرائم الاحتلال امام المجتمع الدولي ومحاربتها.