اختتام فعاليات مهرجان ربيع فلسطين الأول في تونس

img_9435

فتح نيوز|

اختتم ائتلاف جمعيات منظمات المجتمع المدني في تونس، فعاليات مهرجان ربيع فلسطين الأول في تونس.
واستمرت فعاليات المهرجان على مدار خمسة أيام، بحضور سفير دولة فلسطين لدى تونس هايل الفاهوم، ووزارة الشؤون الثقافية التونسية، ومديرة المهرجان سلوى البجاوي، ورؤساء الجمعيات المنظمة.
وجرى حفل الاختتام في المسرح البلدي بشارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة التونسية، بمشاركة الفنانة التونسية عفيفة العويني، والفنان أسامة ذياب من فلسطين، وفرق فنية فولكلورية من البلدين، حيث قدمت فرقة أوطان الفلسطينية للدبكة لوحات فلسطينية على أنغام الأغاني الوطنية، فيما كان نجم الحفل بامتياز الفنان التونسي الطفل آدم النجار الذي ألهب بأغانيه المسرح هتافا وتصفيقا لفلسطين.
وأكد الفاهوم أن هذا الحشد الرائع والجهد العظيم لفنانين تونسيين وفلسطينيين إنما هو الربيع بذاته.
من جهته، قالت مديرة المهرجان البجاوي إن شعب تونس داعم قوي وأصيل للقضية الفلسطينية وهو ثابت على دعمه ومساندته لأشقائه، وتعزيز صمود شعبنا الصامد في وجه عنجهية الاحتلال.
وأكدت أن المهرجان سيتواصل بشكل دائم، حتى لا يكون موسميا.
وقدم المخرج التونسي سجي المكشر عملا مسرحيا بعنوان (القدس)، في إحدى قاعات السينما التونسية وسط شارع الحبيب بورقيبة، بطابع جديد حاكى من خلاله مأساة قضية شعبنا وتشرده، وتعرض القدس للتهديد والتهويد، ومآسي التهجير والمنفي، ودور الأشقاء العرب كحلم بتحرير فلسطين.