قراءة فى الصحف العربية 7 مارس/ آذار 2018

images1

فتح نيوز|

إعداد: ندي عبد الرازق ــ رحاب خطاب

الحياة اللندنية:

– غواتيمالا تعلن نقل سفارتها إلى القدس المحتلة في أيار

أعلن رئيس غواتيمالا جيمي موراليس أن بلاده ستنقل سفارتها لدى اسرائيل من تل أبيب الى القدس المحتلة في أيار (مايو) المقبل، بعد يومين من نقل السفارة الأميركية.

وقال موراليس أمس (لاالاحد) من واشنطن أثناء المؤتمر السنوي للجنة الشؤون العامة الأميركية – الاسرائيلية (ايباك) اكبر لوبي داعم للدولة العبرية في الولايات المتحدة، «بناء على تعليماتي وبعد يومين من نقل الولايات المتحدة سفارتها، ستنقل غواتيمالا سفارتها الى القدس بشكل دائم».

الشرق الاوسط:

– الفلسطينيون يتجهون لتعليق الاعتراف بإسرائيل… و«تدويل» الصراع

رفض مسؤولون فلسطينيون دعوة الرئيس الأميركي دونالد ترمب للعودة إلى طاولة المفاوضات، وقالوا إنه عزل نفسه والولايات المتحدة الأميركية عن أي دور في العملية السياسية بإصراره على «إزاحة» القدس من على الطاولة، مبرزين أنهم يتجهون لتعليق الاعتراف بإسرائيل و«تدويل» الصراع.
وقال صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أمس، إن الفلسطينيين سيعلقون الاعتراف بإسرائيل، رداً على مواقف الرئيس الأميركي المتعلقة بالقدس، بما في ذلك قوله إنه قد يشارك شخصياً في افتتاح السفارة الإسرائيلية في القدس، خلال مايو (أيار) المقبل.

– السلطة ترفض قرار إسرائيل اقتطاع رواتب أسرى من العوائد الضريبية

وصف أحمد مجدلاني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، مصادقة الكنيست الإسرائيلي بالقراءة الأولى، على اقتراح قانون يهدف إلى اقتطاع مخصصات «ذوي الشهداء والأسرى في سجون الاحتلال» من عائدات الضرائب الفلسطينية، بأنه قرصنة وسرقة للأموال الفلسطينية، و«انتهاك صارخ لكافة الاتفاقيات الموقعة».
وقال مجدلاني في بيان، إن ذلك «يتنافى مع التزامات إسرائيل في اتفاقات أوسلو». مضيفاً أن «إسرائيل ملزمة بنقل الأموال إلى السلطة الفلسطينية دون قيد أو شرط، وهذا القانون يناقض بوضوح التزامات إسرائيل بهذه الاتفاقيات الدولية

الأهرام:

– التزام مصري ــ سعودي باستئصال الإرهاب وهزيمة تنظيماته

السيسي ومحمد بن سلمان يتعهدان بإصلاح منظومة العمل العربي المشترك.

أكدت مصر والمملكة العربية السعودية ضرورة استئصال الإرهاب من جذوره، وهزيمة جميع تنظيماته بلا استثناء، وبشكل شامل ونهائي،

وأبدي الجانبان دعمهما الكامل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية علي حدود 1967، وفى هذا السياق، تم بحث آخر تطورات القضية الفلسطينية، حيث أكد الجانبان دعمهما الكامل لكل حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، وعلى رأسها حقه في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967، وفقا لمبادرة السلام العربية، وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، واستناداً لحل الدولتين وبما يحقق تطلعات الشعب الفلسطيني.

– وزراء الخارجية العرب يبحثون تطورات المنطقة اليوم.

تبدأ صباح اليوم بمقر الامانة العامة للجامعة العربية الجلسة الافتتاحية لاعمال الدورة العادية (١٤٩)لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري، ويناقش وزراء الخارجية العرب ٨ بنود في مقدمتها التطورات السياسية للقضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي وتفعيل مبادرة السلام العربية، إلى جانب التطورات والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة وتطورات الاستيطان والجدار العازل والانتفاضة والأسرى واللاجئين والأونروا والتنمية في فلسطين.

البوابة:

مسئولة فلسطينية تطلع الوفد الأمني المصري على الأوضاع الإنسانية بقطاع غزة.

أطلعت الدكتورة سناء الخزندار مدير عام برنامج الفقر بوزارة الشئون الاجتماعية الفلسطينية، الوفد الأمني المصري، الذي يزور غزة حاليا، على مجمل الأوضاع الإنسانية والمشكلات التي يعاني منها القطاع.

وبدوره، أطلع الوفد الأمني الدكتورة الخزندار على الاتصالات واللقاءات التي يجريها الوفد لتذليل العقبات وإزالة الموانع بهدف العمل على تنفيذ ما اتفق عليه بين حركتي فتح وحماس لتسليم الحكومة وحل المشكلات؛ بما يحقق التزام كل طرف بمسئوليات وفق الاتفاقات التي تم توصل إليها برعاية مصرية.

الوطن:

– وفد مصر الأمني يواصل لقاءاته في غزة لإتمام «المصالحة الفلسطينية».

واصل الوفد الأمني المصري برئاسة اللواء سامح نبيل، اجتماعاته في غزة، أمس، بحضور القنصل العام المصري خالد سامى، واجتمع مع العميد عبدالهادي فرج، أمين سر حركة فتح بغزة، وعضو المجلس الثوري صالح الزق، في مقر إقامة الوفد، كما التقى الوفد، أمس الأول، بالوزير عزام الشوا، محافظ سلطة النقد الفلسطيني، في إطار إتمام المصالحة الفلسطينية، فيما أعلن رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، سليم الزعنون، أن التحضيرات جارية لعقد المجلس الوطني في موعد لا يتجاوز 5 مايو المقبل، مشيراً إلى أن اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، سينعقد غداً.

– منح أسامة زايد الماجستير عن “دور الإعلام الصيني في القضية الفلسطينية”.

حصل أسامة زايد، نائب رئيس تحرير جريدة الجمهورية، على درجة الماجستير بتقدير ممتاز في الإعلام، من معهد الدراسات والبحوث الآسيوية بجامعة الزقازيق بعنوان “دور الإعلام الصيني في القضية الفلسطينية 2001 – 2016“.

وتكونت لجنة المناقشة والحكم على الرسالة من الدكتور ناجي هدهود  رئيس قسم الحضارات رئيسا ومشرفا، والدكتورة هدى درويش رئيس قسم مقارنة الأديان ومديرة مركز الدراسات الإسرائيلية بجامعة الزقازيق مشرفا، والدكتور محمد سعد عميد أكاديمية الشروق للإعلام مناقشا، والدكتور فتحي العفيفي أستاذ الفكر الإستراتيجي بجامعة الزقازيق مناقشا.

وتناولت الرسالة كيفية معالجة وسائل الإعلام الصينية والمتمثلة في “موقع وكالة الأنباء شينخوا وقناة سي تي في والإذاعة الدولية”، للقضية الفلسطينية بصفة عامة وقضايا (حل الدولتين – القدس – المستوطنات – اللاجئين).

الوفد:

– هاتفيًا.. السيسي يطمئن على صحة الرئيس الفلسطيني.

أجري الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم اتصالا هاتفياً بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس اطمأن علي صحة الرئيس محمود عباس، متمنياً له موفور الصحة والعافية.

كما استعرض الرئيس مع الرئيس الفلسطيني المستجدات علي الساحة الفلسطينية، وكذا التطورات علي صعيد عدد من الملفات الإقليمية، وذلك في إطار التنسيق والتشاور المستمر بين الرئيسين.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس الفلسطيني أعرب من جانبه عن خالص التقدير لتمنيات  الرئيس الصادقة، مشيراً الي ما يعكسه ذلك من عمق وخصوصية العلاقات المصرية الفلسطينية وما يجمع بين الشعبين من روابط ممتدة.

وقد اتفق الرئيسان علي مواصلة التشاور والتنسيق ازاء مختلف القضايا العربية والإقليمية بشكل دوري.

مقالات في الصحف والمجلات المصرية

الجمهورية:

كتب/  السيد البابلي – صحيفة الجمهورية – مقال بعنوان (رجال من مصر.. وعودة السفير.. والسكر)

قال فيه: وأكتب كذلك عن صناع الشر.. عن الذين يريدونها ناراً ودماراً.. عن الذين لا يريدون لهذه المنطقة أمناً ولا آماناً.. عن الذين يغيرون التاريخ ويشوهون الحقائق.

أكتب عن مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية في الأمم المتحدة السيدة نيكي هاي التي وقفت تتحدث أمام اللوبي اليهودي في أمريكا المعروف باسم “إيباك”. وتقول إن القدس هي عاصمة إسرائيل الأبدية. وأنها تتمني حضور مراسم افتتاح سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس.

والسيدة هاي لا تتوقف بذلك عن استفزاز مشاعر العرب والمسلمين. فالقدس ستظل هي عاصمة فلسطين الأبدية.. والقدس ستظل في قلوبنا وضمائرنا.. والحق سيعود لأصحابه مهما كان جبروت الطغاة ومهما طال الزمن.

كتب/ ناجي قمحة – صحيفة الجمهورية – مقال بعنوان (المطاردان.. اتفقا)

قال فيه: اتفق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي تطارده التحقيقات في تدخل روسي مزعوم في انتخابات رئاسته. وبنيامين نتنياهو الذي تطارده هو الآخر قضايا فساد بالجملة. على طي ملف القدس المحتلة التي تشهد في مايو القادم سفارة أمريكية جديدة تنتهك حرمة المدينة المقدسة مثلما انتهكت الشرعية الدولية وتقضي على البقية الباقية من عملية السلام المزعومة التي ابتدعها الرؤساء الأمريكيون قناعاً يخفي عن العالمين العربي والإسلامي حقيقة العدوان الأمريكي الإسرائيلي المشترك على حق الشعوب العربية والإسلامية في تحرير أراضيها المحتلة واسترداد مقدساتها الأسيرة الآن وراء قضبان العنصرية والإرهاب الإسرائيلية. في انتظار صحوة عربية إسلامية تستعيد التضامن الضائع والثقة المفقودة بين هذه الدول بعضها البعض وتقطع الطريق على المخططات الاستعمارية والصهيونية الرامية إلى إضعاف القدرات العربية وتعجيزها عن أداء مهمتها الأساسية وهي تحرير الأرض واسترداد القدس وتحويلها إلى أداء مهام أخرى لا تخدم مصالح الشعوب العربية والإسلامية بل صالح أعدائها.