فتح بالقدس: المرأة الفلسطينية شريكة النضال وسطرت أبرز بطولات الكفاح

%d9%8a%d9%8a

فتح نيوز|

أبرقت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح اقليم القدس تحية إجلال وإكبار إلى المناضلات من أجل السلام والحرية إلى أمهاتنا وبناتنا وشريكاتنا في الحياة، إلى حارسات النضال الماجدات الباسلات، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف يوم غد الخميس الموافق الثامن من اذار.

وأكد إقليم القدس في بيانه، أن المرأة  شريكة النضال سطرت بكفاحها وصمودها في وجه الاحتلال أبرز بطولات الكفاح والتضحية في التاريخ، فهي الشهيدة والأسيرة والجريحة.

واعتبر إقليم القدس أن المرأة نصف المجتمع  وشريك أساسي، هي دوما شريكة في الكفاح النضالي والبيت، فوهبت المراة الفلسطينية ابنائها فداءا للارض والوطن.

وأضاف الاقليم في بيانه أن الاحتلال وضمن سياسة ممنهجة يستهدف دوما المراة الفلسطينية، لانها الركيزة الاساسية والاولى، فهي المربية الفاضلة، وهي من تزرع بذور جيل يعي تاريخه ويستكمل المسيرة النضاليه للدفاع عن ارضه.

وأكد ان المرأة الفلسطينية في الوطن وفي أماكن اللجوء والشتات، تساهم بفاعلية في النضال الوطني ضد الاحتلال وفي مجابهة المشاريع الاستيطانية والدفاع عن المقدسات الاسلامية والمسيحية ، التي تهدف للالتفاف على حقوقنا الوطنية الثابتة حق العودة وتجسيد الاستقلال، واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس.

واستذكر اقليم القدس بهذه المناسبة شهيدات فلسطين وأسيراتها وجريحاتها، وأمهات وزوجات وبنات الشهداء والاسرى، ومناضلاتها وماجداتها الصامدات الصابرات المرابطات، مستذكرا الشهيدة الماجدة دلال المغربي وخصوصا مع اقتراب ذكرى استشهادها ال 40، الاسطورة الفدائية التي لا تموت.