قراءة فى الصحف العربية 13فبراير/ شباط 2018

448

فتح نيوز|

إعداد: زينب أبو مصبح – رحاب خطاب

أهم ما تناولته الصحف العربية حول الشأن الفلسطيني :

الحياة اللندنية:

– نتانياهو يناقش وواشنطن «ضم مستوطنات» الضفة

في تطور خطير أدانه الفلسطينيون سريعاً، أُعلن في إسرائيل أمس أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو يبحث مع الإدارة الأميركية في مشروع قانون سيؤدي الى ضم مستوطنات الضفة الغربية المحتلة من جانب واحد. يأتي هذا الإعلان في وقت استقبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو أمس الرئيس محمود عباس الذي يبحث عن رعاية دولية لعملية السلام بديلاً من الرعاية الأميركية بعد قرار إدارة الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بالقدس «عاصمة لإسرائيل» ونقل السفارة الأميركية الى المدينة.

الأهرام:

– الرئيس السيسي يبحث مع تيلرسون إحياء عملية السلام

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي موقف مصر الثابت بشأن التوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة على أساس حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، مبينا أنه على الولايات المتحدة باعتبارها الراعي الرئيسي لعملية السلام فى الشرق الأوسط إعادة إحياء ودفع عملية المفاوضات من جديد وفق مقررات الشرعية الدولية. جاءت تصريحات الرئيس خلال استقباله ريكس تيلرسون، وزير الخارجية الأمريكية، أمس بقصر الاتحادية، بحضور سامح شكري، وزير الخارجية وعباس كامل، القائم بأعمال رئيس المخابرات العامة. وأوضح تيلرسون أن الإدارة الأمريكية بقيادة “ترامب” تهدف لحل القضية الفلسطينية بشكل عادل، وأنها ستواصل جهودها لتحقيق هذا الهدف.

المصري اليوم:

– “الأحمد” لـ “عباس”: “حماس” تعرقل تنفيذ “اتفاق القاهرة”

أطلع عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، اللواء عباس كامل، القائم بأعمال رئيس جهاز المخابرات العامة، على آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية. وقال «الأحمد» فى تصريحات صحفية أمس، إن اللقاء الذى عقد مساء أمس الأول تناول استعراضا شاملا للخطوات المتعلقة بتنفيذ «اتفاق القاهرة» الموقع بين حركتي «فتح» و«حماس» برعاية مصر من أجل البدء فى تنفيذ الخطوة الأولى من اتفاق الوفاق الوطني لإنهاء الانقسام على الساحة الفلسطينية. وأضاف أنه استعرض مع «كامل» ومساعديه فى «الجهاز» هذا الملف باعتبار مصر الراعية لذلك الاتفاق ولتنفيذ خطواته بشكل دقيق وأمين ما تم تنفيذه حتى الآن، مؤكدا أن “خطوات التنفيذ بطيئة جدا، وهناك عراقيل توضع بشكل مدروس من قبل «حماس» لعدم تنفيذ الاتفاق بشكل دقيق”.

مقالات في الصحف والمجلات المصرية

المصري اليوم:

كتب/ صلاح منتصر – صحيفة المصري اليوم ـ مقالة بعنوان (رؤساء أمريكا والقضية الفلسطينية (١٣) أطول رسالة من عبدالناصر إلى جون كنيدى)

قال فيها: فى ١١ مايو ١٩٦١ كتب الرئيس الأمريكي جون كنيدى رسالته الأولى إلى الرئيس جمال عبدالناصر أبدى فيها استعداده للمساهمة فى حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين (انظر حلقة يوم ٣٠ يناير ٢٠١٨) وقد رد عليه عبدالناصر بما يُعتقد أنها أطول رسالة كتبها ناصر لرئيس. (نُشرت الرسالة فى مجلد وثائق فلسطين الجزء الثاني الصفحات ١٢٤٩ـ ١٢٥٩)، وأوجز الرسالة فى نقاط، واختتم رسالته قائلا لقد كان هدفي من هذا الشرح الطويل أن أشرح لكم أن حق اللاجئ الفلسطيني مرتبط بحق الوطن الفلسطيني، وأن باقى الأوطان العربية لا يمكن أن تعزل نفسها عن العدوان الذى انقض على واحد منها. وتعددت الرسائل بين الرئيسين إلى أن جاء الحادث الذى مازال غامضا حتى اليوم، وهو اغتيال الرئيس جون كنيدى يوم ٢٢ نوفمبر ١٩٦٣.