قراءة فى الصحف العربية 12 فبراير/ شباط 2018

448

فتح نيوز|

إعداد: ندي عبد الرازق ــ رحاب خطاب

أبرز ما تناولته الصحف العربية حول الشأن الفلسطيني :

 الحياة اللندنية:

– ترمب يشكك في عزم إسرائيل على صنع السلام وعباس يبحث في الكرملين اليوم عن بديل لواشنطن

تُعقد في العاصمة الروسية موسكو اليوم (الإثنين) قمة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) الذي سيركز على البحث في دور روسي نافذ ضمن آلية دولية يسعى إلى تشكيلها لتكون بديلاً من الرعاية الأميركية لعملية السلام. وعشية اللقاء كرر الرئيس دونالد ترامب، حديثه كون القدس أصبحت «عاصمة إسرائيل، ولم يعد هناك إمكانية للحديث في شأنها على طاولة المفاوضات»، لكنه أشار إلى أنه «غير متأكد من عزم إسرائيل على صنع السلام».

وأوضح الكرملين، في بيان أمس أن بوتين وعباس، سيناقشان في سوتشي «التسوية في الشرق الأوسط ومسائل التعاون». وأضاف: «يتبادل الطرفان الآراء حول التسوية في الشرق الأوسط، وأيضاً مناقشة مسائل التعاون الثنائي في مختلف المجالات».

– سورية وفلسطين على رأس أجندة قمة أردنية – روسية في موسكو

يقوم العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني بزيارة عمل الى العاصمة الروسية موسكو الخميس المقبل لاجراء محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول الملف السوري وعملية السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

وقال بيان صادر عن الديوان الملكي ان الملك عبد الله سيعقد لقاء قمة مع الرئيس بوتين الخميس المقبل، خلال زيارة عمل يقوم بها إلى العاصمة الروسية موسكو.

الشرق الاوسط:

– المصالحة الفلسطينية في مربع الخلافات بالقاهرة

تراوح محاولات استكمال المصالحة الفلسطينية بين حركتي «فتح» و«حماس» التي استأنفتها القاهرة، منذ يومين، مكانها في مربع الخلافات. ففيما دعا وفد حركة حماس إلى «تقليل الضغوط» على قطاع غزة، أكدت «فتح» أن السلطة «لم تستكمل بعد بسط نفوذها على كامل قطاع غزة.

الأهرام:

– شكري يبحث مع عزام الأحمد التطورات الفلسطينية.

استقبل سامح شكري وزير الخارجية أمس عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح للتباحث بشأن آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، والتطورات الخاصة بملف المصالحة الوطنية. قدم الاحمد تقييما لآخر التطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية، سواء على المستوى الدولي أو الإقليمي والتحديات الناجمة عن التغير في الموقف الأمريكي تجاه القدس، وتأثيره على دور الولايات المتحدة كراع لعملية السلام وعلى مستقبل التسوية العادلة النهائية. 

أكد شكري موقف مصر الثابت والداعم للقضية الفلسطينية، مستعرضاً الاتصالات التي قام بها مع نظرائه في عدد من الدول الأوروبية والعربية خلال الفترة الأخيرة، وخلال الاجتماع الاستثنائي الوزاري للجنة تنسيق المساعدات الفلسطينية  الذى عقد مؤخراً ببروكسل.

– أبو الغيط يدعو أوروبا لمساندة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

دعا أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، الى ضرورة توافر مساندة قوية من الطرف الأوروبي للقضية الفلسطينية وللحقوق المشروعة للشعب الفلسطينية، وبما في ذلك الموقف الفلسطيني والعربي من قضية القدس. جاء ذلك خلال لقاء أبو الغيط مع توماس جريمينجر، سكرتير عام منظمة الأمن والتعاون الأوروبي، الذى يقوم حاليا بزيارة إلى القاهرة. وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، بأن اللقاء شهد تناول كيفية العمل على تطوير الحوار وعلاقات التعاون بين المنظمتين خلال المرحلة المقبلة على ضوء وجود عدد من الأولويات والتحديات المشتركة المهمة، مضيفا أن أبو الغيط حرص على تأكيد الأولوية التي توليها الدول العربية لإقامة حوار بناء ومستمر مع الدول الأوروبية بشكل عام.

الأخبار:

– حملة للمقاطعة ومواجهة التطبيع مع إسرائيل باتحاد كتاب مصر .. اليوم.

تنظم النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر، برئاسة الشاعر الكبير الدكتور علاء عبد الهادي، بالتعاون مع الحملة الشعبية المصرية لمقاطعة إسرائيل BDS مصر، والمنتدى الوطني، مؤتمرا لدعم ومقاطعة ومواجهة التطبيع الفني والثقافي تحت عنوان “بين حرية الفكر والتعبير ورفض حرية التطبيع“.

وذلك بحضور عدد من كبار الفنانين والمثقفين والكتاب، وذلك اليوم الاثنين 12 فبراير 2018، في تمام الساعة السادسة مساء، بمقر اتحاد كتاب مصر بالزمالك.

البوابة:

– غدًا.. البرلمان العربي يبحث تطورات الأوضاع في المنطقة.

يعقد البرلمان العربي برئاسة الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي اجتماعات الجلسة الثالثة من دور الانعقاد الثاني الفصل التشريعي الثاني، غد الثلاثاء، وذلك بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

كما ستعقد على هامش اجتماعات البرلمان العربي اجتماع لجنة فلسطين، واجتماع اللجنة المشتركة المعنية بمتابعة اصلاح منظومة العمل العربي المشترك، واجتماع اللجنة المعنية بوضع تصور لمساعدة ودعم اللاجئين والنازحين من النساء والأطفال العرب، واجتماع اللجنة الفرعية المعنية بإعداد مشروع قانون استرشادي عربي للعناية بالصحة، واجتماع اللجنة المعنية بإعداد مشروع قانون استرشادي عربي ينظم عمل المنظمات العاملة في المجال الانساني والخيري، واجتماع اللجنة المكلفة بإعداد تصور متكامل لإعداد مشروع قانون استرشادي عربي للتعليم العالي والبحث العلمي، واجتماع لجنة الدول العربية الأقل نماءً.

الوطن:

– خبير: زيارة تيلرسون تؤكد أهمية الدور المصري تجاه قضايا الإقليم.

قال الدكتور أيمن سمير، خبير العلاقات الدولية، إن زيارة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، لمصر لمدة يومين في مستهل جولة له بالمنطقة تشمل 4 دول أخرى هم الأردن ولبنان والكويت وتركيا، من أصعب الزيارات التي يقوم بها وزير خارجية أمريكي.

وأوضح أنه على وزير الخارجية الأمريكي تيلرسون، أن يعمل “كرجل إطفاء” لإخماد مجموعة من الحرائق أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مؤخرًا، بإعلانه القدس عاصمة لإسرائيل.

وأكد سمير، أن تيلرسون يواجه حملة من التشكيك على قدرة الولايات المتحدة الأمريكية في صناعة السلام بالشرق الأوسط؛ نظرًا لاعتبار قرار إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، منحاز للأخيرة وليس لعملية السلام.

 

مقالات في الصحف والمجلات المصرية

المصري اليوم:

كتب/  محمد على إبراهيم– صحيفة المصري اليوم – مقال بعنوان (درس الباز لبيريز والصحفيين منذ ٢٢ عامًا!!)

قال فيه: نوفمبر ١٩٩٥ اغتيل رابين على يد متطرف يهودي… وتولى رئاسة الوزارة خلفًا له شيمون بيريز.. وصل القاهرة في يناير ١٩٩٦… كلمني د. أسامة الباز وقال أنت مدعو للقاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد في القاعة الملحقة بمكتب الرئيس مبارك… أضاف مشجعًا الرئيس هو من اختار الأسماء… حضر الأساتذة مكرم محمد أحمد ورجب البنا ومرسى عطا الله ومحفوظ الأنصاري وجلال دويدار والراحل إبراهيم نافع… الحوار ساخن… بمكر اليهود يحاول بيريز استدراجنا إلى السلام مع إسرائيل… لكن الصحافة- في معظمها- كانت ضد التطبيع، مهما كانت المغريات

اشتعل الجو وكان أسامة الباز أسدًا … واجه خرافات المسؤول الإسرائيلي ونسفها.. يقارعه منحازًا للحق وقوته… تشجعت من جسارته وسألت بيريز ألا تعتقد أن الصراع العربي الإسرائيلي فيه جزء ديني… نفى بعصبية… وإذا بالراحل أسامة الباز يؤكد بل إن كله ديني يا محمد… الحوار يدور باللغة الإنجليزية بين الصحفيين وبيريز وإذا بالباز يستأذن في الشرح للجميع ويبدع في محاضرة عن الصراع العربي الإسرائيلي خلصنا منها بأنه صراع ديني قبل أن يكون سياسيًا

أكد الباز أن العرب والمسلمين يرتكبون خطأً فادحًا عندما يتحدثون عن القدس من منظور سياسي حيث إن هناك بعدًا آخر مساويًا له بل ويتجاوزه هو البعد الديني… كل أوراق الصهاينة بها بعد دين بل إنها كلها تكاد تكون دينية بينما نتحدث نحن بالسياسة.

ومضى يطلق رصاصاته… الصهيونية تعادل العنصرية كقرارات الأمم المتحدة… نحن لا نعادى إسرائيل ولكننا نعادى الصهيونية والأخطر منها الصهيونية المسيحية «يقصد واشنطن» التي تقف وراءها وتقدم لها تفسيرات دينية زائفة ومغشوشة… اعترض بيريز ووقف محاولاً فرد خريطة على المنضدة التي تتوسط الغرفة.

وفوجئنا بالباز يقول أمام رئيس وزراء إسرائيل: صحيح أننا أمة ندعو للسلام لكننا لا ندعو للذلة والخنوع والمساس بتراب الأوطان والمقدسات… ويستمر رائعًا ومسيطرًا على دفة الحوار… إننا لا ندعو للتحرير بقوة السلاح ولكن القوة الآن في العلم والتعليم والاقتصاد والتحكم في الأسواق… أما التسليح فهو للدفاع عن النفس وردع من تسول له نفسه بالاعتداء علينا… حاول بيريز القول إن الحروب فيها خسائر لجميع الأطراف وكل المرات التي سبقت كنا ندافع عن أنفسنا!

 رد الباز: قصدك تدافعون عن احتلال الأرض وتهجير الفلسطينيين وانتزاع منازلهم …

قال الرائع أسامة الباز إن العرب مسلمين كانوا أو مسيحيين عليهم زيارة القدس وعدم ترك أهلها وحدهم… عليهم الصلاة في المسجد الأقصى وكنيسة القيامة… هنا سألنا كيف نحصل على التأشيرة فرد: من الأردن… (لم تكن إسرائيل قد أحكمت قبضتها بعد على القدس)…