إقليم شرق غزة تفتتح دورة الشهيد عثمان أبو غربية لكوادر الشبيبة

%d8%aa

فتح نيوز|

إفتتحت حركة الشبيبة بحركة فتح إقليم شرق غزة، صباح اليوم، دورة خاصة بكوادر الشبيبة تحت عنوان ” دورة الشهيد عثمان أبو غربية “، وذلك بحضور الأخوة إياد صافي ونبيل الصفدي وسلمي الخوالدة وعبد الحق شحادة أعضاء الهيئة القيادية العليا لحركة فتح بالمحافظات الجنوبية، والأخ إياد حلس أمين سر الإقليم وأعضاء قيادة الإقليم ، وكوادر الشبيبة الفتحاوية.

وأكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح إياد صافي، مسؤول حركة الشبيبة الفتحاوية في المحافظات الجنوبية، أن هذه الدورة تأتي في سياق تطوير القدرات التنظيمية والمهاراتية لكوادر الشبيبة الفتحاوية، التي تعتبر من أهم المكونات في حركة فتح، ضمن سياسة ممنهجة ومدروسة وضعتها الحركة لتطوير عمل الشبيبة.

وأضاف بأن انطلاق هذه الدورة في إقليم شرق غزة هو باكورة أعمال الشبيبة الفتحاوية وخططها في المحافظات الجنوبية. مشيداً بالدور الوطني والحركي للراحل الكبير عثمان أبو غربية أحد أعمدة الفكر والمنظرين في داخل الحركة.

وأضاف صافي أن المرحلة السياسية الراهنة غاية في الدقة والحساسية، الأمر الذي يدفع الحركة في مقدمتنا أبناء الشبيبة للعمل على حماية المشروع الوطني الفلسطيني، والتصدي لكل محاولات الالتفاف على الشرعية السياسية المتمثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية، والشرعية التنظيمية بعنوانها اللجنة المركزية وأطر الحركة.

من جانبه قال نايف خويطر أن الشبيبة الفتحاوية كانت ومازالت من أهم أطر حركة فتح، وكان الجميع يراهن عليها في المحطات الهامة والمفصلية في تاريخ العمل الوطني الفلسطيني، وكانت الدراع الواقي والسياج الحامي للمشروع الوطني الفلسطيني. مجدداً عهد إقليم شرق غزة في حماية الشرعية الوطنية الفلسطينية والتصدي بكل حزم وشدة للعابثين بالقضية الفلسطينية ومن يطرحون أنفسهم كبديل للشرعية الوطنية.
وأشار خويطر أن إقليم شرق غزة اتخذ قراراً باستنهاض العمل التنظيمي في كافة المجالات وخاصة الشبيبة المرأة والأشبال والزهرات للوصول إلى كادر فتحاوي واعي لطبيعة المرحلة وقادر على انجاز كافة المهام على أكمل وجه.

بدوره تحدثت باسل حلس مقرر الشبيبة الفتحاوية بإقليم شرق غزة قائلاً: “أن هذه الدورات سوف تشمل كافة كوادر وأبناء الشبيبة في الإقليم، والهدف منها تخريج كوكبة من أبناء الشبيبة ليكونوا أمثال القائد الوطني الكبير عثمان أبو غربية، الذي نطلق الدورة باسمه كرسالة وفاء من الشبيبة لقادة الحركة وشهدائها الأبرار وفي مقدمتهم شهداء اللجنة المركزية.

وشدد حلس على أن مرحلة استنهاض الحالة التنظيمية بالمحافظات الجنوبية قد بدأت، وان الشبيبة الفتحاوية ستكون عند حسن ظن الجميع بها، وكافة محاولات سرقة الحركة واختطافها لن تمر بوجود أبناء الشبيبة الفتحاوية المخلصين.

وأوضح حلس أن دورة الشهيد عثمان أبو غربية تستهدف 136 أخ وأخت، تم تقسيمهم على خمس مجموعات سيتلقون دورات متعددة في تاريخ حركة فتح، والعمل الجماعي، ومهارات الاتصال والتواصل، والمحور السياسي، وغيرها من الموضوعات المهمة.