مسيرة نسائية في سلفيت نصرة للقدس

25994526_1975797222678948_2884891336439528952_n

فتح نيوز|

انطلقت أمس الأربعاء مسيرة نسائية في مدينة سلفيت من أمام مبنى محافظة سلفيت جابت شوارع المدينة وصولاً الى شارع الداخلية، بدعوة من حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم سلفيت، وذلك بحضور محافظ سلفيت اللواء ابراهيم البلوي وامين سر حركة فتح عبد الستار عواد وحشد من المؤسسات الامنية والرسمية والاهلية وبلدية سلفيت، ولجان المرأة في حركة فتح.

وفي كلمته أشاد عطوفة محافظ سلفيت اللواء إبراهيم البلوي بهذه الفعاليات النسوية، وبدور المرأة المهم في الهبة الجماهيرية نصرة للقدس والوقوف خلف قرارات القيادة الفلسطينية على رأسها الرئيس “ابو مازن”، مؤكداً ان المرأة الفلسطينية على مدار سنوات النضال التي خاضها ويخضوها شعبنا الفلسطيني، وأثبت أنها مكون أساسي في العملية النضالية وأحد الدعائم الأساسية.

وبدورها أكدت عضو لجنة إقليم حركة فتح نهيل شفيق ان التصعيد الحاصل على المستوى السياسي والميداني ضد الاحتلال سيستمر وسيتصاعد حتى اسقاط قرار ترامب الجائر، مشيدة بدور الدول الحرة التي صوتت في الاونة الاخيرة لصالح القدس الشريف كان بمثابة نقلة نوعية في سبيل احقاق الحق ورفضا للظلم، مؤكدة أن التهديد والوعيد من قبل الإدارة الأمريكية بحق الدول قبيل التصويت لم يثني الدول عن قول كلمة الحق والعدالة التي كانت أقوى من تهديات الإدارة الأمريكية.

وأشادت رئيسة إتحاد لجان المرأة للعمل الإجتماعي في محافظة سلفيت سمية البر بطولات أبناء شعبنا في التصدي للإحتلال الصهيوني بصدورهم العارية دفاعاً ثوابتنا الفلسطينية، مؤكدة أن قرار الإدارة الأمريكية لن يغير من واقع مدينة القدس ولن يعطي الشرعية لإسرائيل، والقدس كانت وستبقى عربية والعاصمة الأبدية لدولتنا الفلسطينية.