فتح تدعو غواتيمالا إلى التراجع عن قرارها بشأن القدس

medium_2017-12-28-bcad88098d

فتح نيوز|

طالبت حركة فتح، اليوم الخميس، دولة غواتيمالا بالتراجع عن قرارها بشأن نقل سفارتها من تل ابيب إلى مدينة القدس المحتلة، وبعدم الامتثال للضغوطات الإسرائيلية والأميركية.

وشددت الحركة في بيان وزعته مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية للمتحدث باسمها، عضو مجلسها الثوري أسامة القواسمي على أن هذا الإجراء إن تم فإنه يمثل اعتداء على حقوق الشعب الفلسطيني في عاصمتهم القدس وأرضهم وفقا للقرارات والقانون الدوليين.

وحث دولة غواتيمالا على عدم مشاركة وتشجيع دولة الاحتلال الإسرائيلية وأميركا في انتهاكهما للقانون الدولي، وممارسة دولة الاحتلال العنصرية ضد الشعب الفلسطيني، الذي يناضل من أجل الحرية والاستقلال، وزوال الاحتلال الاستعماري العنصري عن أراض دولته المعترف بها وعاصمتها القدس.

وخاطب القواسمي الشعب والحكومة الغواتيمالية بقوله: هل تقبلون لدولة في العالم أن تعترف بعاصمتكم والتي هي جزء من أراضي دولتكم، لصالح دولة أخرى؟ وهل تقبلون بدولة ما أن تحتل أرضكم وعاصمتكم وتعتقل شبابكم وأطفالكم، وتقتل كل من يصرخ مطالبا بالحرية والاستقلال؟.

وقال: إن الأجوبة الواضحة بـ”لا” تحتم عليكم التراجع عن القرار المتعلق بنقل السفارة إلى القدس، والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع ضد الاحتلال الإسرائيلي الاستعماري العنصري؛ لأنها عاصمة دولة فلسطين وفقا للقانون والشرعية الدوليين.