خلايا سرطانية إسرائيلية تتفشي في الاراضي الفلسطينية

استيطان

فتح نيوز|

تقرير إعداد : إبراهيم المسارعي

وجود المستوطنات يؤدي إلى انتهاك العديد من حقوق الإنسان الخاصة بالفلسطينيين، بما فيها الحق في السكن والمساواة ومستوى حياة لائق والحق في حرية التنقل، كما أنّ التغيير الهائل الذي أحدثته إسرائيل في خارطة الضفة الغربية يمنع أيّ إمكانية حقيقية لإقامة دولة فلسطينية مستقلة ومستديمة في نطاق الحق بتقرير المصير.

وقد خُصصت لصالح المستوطنات مساحات شاسعة تزيد بعشرات الأضعاف عن مساحتها العمرانية، وتُعرّف هذه المناطق في الأوامر العسكرية على أنها “منطقة عسكرية مغلقة” يُمنع الفلسطينيون من دخولها بلا تصريح، ولكن يحق للمواطنين الإسرائيليين واليهود من أرجاء العالم والسياح الدخول إلى هذه المناطق بحرية تامة، ويُمنع الفلسطينيون من البناء فيها وتطويرها، خلافًا لسياسة التخطيط المقيّدة في البلدات الفلسطينية، تحظى المستوطنات الإسرائيلية بتمثيل كامل في إجراءات التخطيط وفي التخطيط التفصيليّ والارتباط بالبنى التحتية المتقدمة وغض النظر عن البناء غير القانونيّ.

وبرغم أنّ الضفة الغربية ليست جزءًا من مناطق إسرائيل السيادية، إلا أنّ إسرائيل أنفذت غالبية القوانين الإسرائيلية على المستوطنات والمستوطنين. ونتيجة لذلك، يتمتع المستوطنون بكل الحقوق التي ينالها مواطنو دولة ديمقراطية، على غرار مواطني دولة إسرائيل الذين يعيشون داخل الخط الأخضر. وفي المقابل، يواصل الفلسطينيون العيش تحت نظام قضائي عسكري ينتهك حقوقهم بشكل منهجيّ ويمنعهم من أيّ تأثير حقيقيّ على بلورة السياسة المتعلقة بالحيز الذي يسكنونه، وتتمثل إحدى الأدوات لذلك في منح الامتيازات والمحفزات الاقتصادية المباشرة للمواطنين أو للسلطات المحلية اليهودية بغية رفع مستوى الحياة الخاص بسكانها.

وفقاً لإعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمره والذي تضمنه قرار الجمعية العامة للامم المتحدة رقم (1514) لعام 1960 فإن الاستعمار يعني: ( اخضاع الشعوب لإستعباد الأجنبي وسيطرته واستغلاله).

المواقع الاستعمارية:

هي المنشآت السكنية والخدماتية والعسكرية التي أنشأها أو استولى عليها المستعمرون الاسرائيليون اليهود في داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

تشير آخر البيانات إلى أن عدد المواقع الاستعمارية في الضفة الغربية قد بلغ ( 558 ) موقعاً استعمارياً موزعة وفق التصنيف التالي:

1- تصنيف المواقع الاستعمارية وعددها في الضفة الغربية.

المستعمرات 174
البؤر الاستعمارية 107
المواقع العسكرية 93
المواقع الخدماتية 21
المناطق الصناعية 25
المواقع السياحية 4
المباني المستولى عليها كلياً أو جزئياً في القدس 134
المجموع الكلي 558

 

2- توزيع عدد المواقع الاستعمارية على محافظات الضفة.

Al-Quds-Twitter-Header-8534-1070x535

 

أولاً: المستعمرات الاسرائيلية:

هي المنشآت والتجمعات السكنية التي أقامها المستعمرون الاسرائيليون اليهود على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، بقرار حكومي من دولة الاحتلال، وجرى تنظيم مخطط تفصيلي لها، أو جرى استصدار قرار حكومي بتنظيم مخطط تفصيلي لها بعد إنشائها وهي موزعة كالتالي:

عدد المستعمرات والمستعمرون في محافظات الضفة الغربية (لايشمل البؤر الاستيطانية):

 

عدد المستعمرون عدد المستعمرات المحافظة
292,555   27 القدس
17,856   24 الخليل
75,320   19 بيت لحم
123,194   34 رام الله
17,706   11 نابلس
39,488   17 سلفيت
37,006   8 قلقيلية
2,993   3 طولكرم
2,851   6 جنين
6,286   16 اريحا
2,036   9 طوباس
617,291   174 المجموع
         

 

ثانياً: البؤر الاستعمارية        

هي المنشآت والتجمعات السكنية التي أقامها المستعمرون الاسرائيليون اليهود على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، ولم يتم إقرار إقامتها رسمياً من قبل سلطات الاحتلال وهي مواقع استعمارية محدودة المساحة، منفصلة عن مسطح بناء المستعمرة، وغالباً ما تكون نواة لمستعمرة جديدة، وبلغ عدد البؤر الاستعمارية (107) بؤرة موزعة كالتالي:

البؤرالاستعمارية في محافظات الضفة الغربية:

 

عدد البؤر الاستعمارية المحافظة
17 القدس
17 الخليل
11 بيت لحم
17 رام الله
26 نابلس
4 سلفيت
4 قلقيلية
2 طولكرم
1 جنين
6 اريحا
2 طوباس
107 المجموع

 

ثالثاً: المواقع الاستعمارية الأخرى

مواقع محدودة المساحة تم الاستيلاء عليها من قبل سلطات الاحتلال في داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 وتشمل مواقع عسكرية، وخدماتية، وصناعية وسياحية. تركزت المواقع العسكرية في محافظة اريحا (27) موقع، اما الخدماتية ففي القدس (7) مواقع، والمناطق الصناعية تتكتل في محافظات القدس والخليل وسلفيت وقلقيلية.

توزيع المواقع الاستعمارية الاخرى على محافظات الضفة الغربية:

موقع سياحي منطقة صناعية موقع خدماتي موقع عسكري المحافظة
1 3 7 14 القدس
0 4 4 10 الخليل
1 2 0 2 بيت لحم
1 4 0 10 رام الله
0 2 3 6 نابلس
0 4 1 3 سلفيت
0 3 1 3 قلقيلية
0 1 0 1 طولكرم
0 1 1 6 جنين
1 1 4 27 اريحا
0 0 0 11 طوباس
4 25 21 93 المجموع

 

رابعاً: المباني المستولي عليها كلياً أو جزئياً في القدس:

هي المباني التي تم الاستيلاء عليها من قبل االمستعمرين الاسرائيليين والواقعة في وسط الأحياء الفلسطينية في الجزء المحتل من مدينة القدس عام 1967، حيث بلغ عدد هذه المباني (134) مبنى.

بلغت مساحة مسطحات البناء للمستعمرات الواقعة في الضفة الغربية (61999 دونم)، مع ملاحظة أن المساحة الأكبر لمسطحات البناء تقع في محافظة القدس.

مساحة مسطح بناء المستعمرات/بالدونم (لا يشمل المواقع الاخرى).

 

المحافظة مساحة مسطح بناء المستعمرات/بالدونم
القدس 20251
الخليل 3411
بيت لحم 7385
رام الله 11606
نابلس 2335
سلفيت 7109
قلقيلية 4618
طولكرم 827
جنين 820
اريحا 2780
طوباس 857
المجموع 61999

مساحة مناطق النفوذ للمستعمرات/ بالدونم (لا يشمل المستعمرات في مدينة القدس) بلغت مساحة مناطق النفوذ للمستعمرات في الضفة الغربية (540827) دونم. والتي تمثل 9.5% من مساحة الضفة الغربية (اليابسة)، مساحة مناطق النفوذ للمستعمرات/بالدونم (لا يشمل المستوطنات في حدود مدينة القدس)المحافظة، مساحة مناطق النفوذ للمستعمرات/بالدونم، (لا يشمل المستعمرات في حدود مدينة القدس):

المحافظة مساحة مسطح بناء المستعمرات/بالدونم
القدس 83335
الخليل 66678
بيت لحم 78806
رام الله 41429
نابلس 23839
سلفيت 41603
قلقيلية 19635
طولكرم 9802
جنين 39119
اريحا 123686
طوباس 12895
المجموع 540827

 

مساحة السياج الذي يحيط بالمستعمرات/ بالدونم في الضفة الغربية (122,209) دونم:

المحافظة  مساحة السياج الذي يحيط بالمستعمرات/بالدونم
القدس 31,834
الخليل 8,355
بيت لحم 12,517
رام الله 24,749
نابلس 7,760
سلفيت 13,592
قلقيلية 8,424
طولكرم 2,041
جنين 2,847
اريحا 8,053
طوباس 2,037
المجموع 122,209

المستعمرات في القانون الدولي:

إن ما تقوم به سلطات الاحتلال من بناء وتوسيع للمستعمرات الاسرائيلية على الأراضي الفلسطينية المحتلة  عام 1967،  يمثل تعدياً صارخاً على أبسط الحقوق الفلسطينية التي ضمنتها القوانين الدولية كحق تقرير المصير، كما أنها تمثل تحدياً لقرارات مجلس الأمن والجمعية العمومية ذات الصلة، وانتهاكاً سافراً للقواعد القانونية العرفية والتعاقدية التي نصصتها كلاً من” اتفاقية لاهاي المتعلقة باحترام قوانين واعراف الحرب البرية لعام 1907″، واتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949.

ونشير بهذا الصدد بقرار الجمعية العامة للامم المتحدة رقم (1514) بتاريخ 14/11/1960 والذي ينص على أنه:  “لجميع الشعوب الحق في تقرير مصيرها، ولها بمقتضى الحق أن تحدد بحرية مركزها السياسي وأن تسعى بحرية إلى تحقيق إنمائها الإقتصادي والاجتماعي والثقافي”.

وفيما يلي أهم النصوص الواردة في القوانين والمعاهدات الدولية، التي تحظر الاستعمار، وتمنع المساس بالحقوق والأملاك المدنية والعامة في البلاد المحتلة، وقرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة:

اتفاقية لاهاي:

المادة (46): الدولة المحتلة لا يجوز لها أن تصادر الاملاك الخاصة.

المادة (55): الدولة المحتلة تعتبر بمثابة مدير للأراضي في البلد المحتل، وعليها أن تعامل ممتلكات البلد معاملة الأملاك الخاصة.

معاهدة جنيف الرابعة:

المادة (49): لا يحق لسلطة الاحتلال نقل مواطنيها إلى الأراضي التي احتلتها، أو القيام بأي إجراء يؤدي إلى التغيير الديموغرافي فيها.

المادة (53): لا يحق لقوات الاحتلال تدمير الملكية الشخصية الفردية أو الجماعية أو ملكية الأفراد أو الدولة أو التابعة لأي سلطة في البلد المحتل.

خارطة توزيع المستعمرات، والبؤر الاستعمارية، والمواقع الاستعمارية الأخرى في الضفة الغربية

455218C

 

المصادر: هيئة مقاومة الجدار والاستيطان – دائرة النشر و توثيق الانتهاكات