باحثون يطورون جلدا صناعيا قابلا للتمدد لتمكين الروبوتات من الشعور

201707050411191119

فتح نيوز|

أظهرت الروبوتات الكثير من الإمكانيات خلال السنوات الماضية، لكنها لن تكون قادرة على تفكيك القنابل بشكل فعال أو تنفيذ إجراءات الإسعافات الأولية الحساسة إذا لم يتمكنوا من الشعور باللمس، وللتغلب على هذه المشكلة طور فريق من المهندسين بجامعة واشنطن وجامعة كاليفورنيا “جلد” قابل للتمدد يغطى أى جزء من الروبوت، يمكن للجلد أن يعطى الروبوتات القدرة على الشعور بالاهتزازات وقوة للمس، أو القوى التى تدفع جزءًا من الجسم فى اتجاه واحد وجزء آخر فى العكس.

ووفقًا لموقع the verge الأمريكى، فالجلد الاصطناعى الجديد يحاكى الطبيعى فى  كثير من الأشياء، بما فى ذلك الاستجابة للمسات المختلفة والتميز بينها، وهو مزود بمجموعة من الموصلات وأجهزة الاستشعار الدقيقة التى تجعله مناسبا ليكون غطاء للروبوت.

وقال رئيس فريق المطورين “جوناثان بوسنر” إن من خلال إعطاء الجلد القدرة على الشعور بالاهتزازات والقوى، سيكون قادرًا على القيام بمزيد من المهام بدقة أعلى، مثل إجراء جراحة حساسة ونزع المتفجرات دون الحاجة للبشر.

Latest Tweets

  • It seems like you forget type any of your Twitter OAuth Data.