إسرائيل تشترط نزع “سلاح حماس” في المصالحة الفلسطينية

20171012064603

فتح نيوز|

كررت مصادر سياسية إسرائيلية المواقف السابقة المعلنة التي تعتبر فيها أنه “يتوجب على أي مصالحة بين السلطة الفلسطينية وحماس أن تشمل “الاعتراف بإسرائيل ونزع سلاح حماس”.

 جاء ذلك تعقيبا على توقيع وفدي فتح وحماس اتفاق المصالحة في القاهرة.

ونقل بيان للإعلام صادر عن المتحدث باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أن “الاعتراف بإسرائيل ونزع الأسلحة الموجودة بحوزة حماس، هي على رأس الشروط التي يتوجب على أي مصالحة فلسطينية أن تشملها”.

واعتبرت المصادر ذاتها أن ما أسمته “مواصلة حفر الأنفاق وإنتاج الصواريخ وتنفيذ عمليات إرهابية ضد إسرائيل، يخالف شروط الرباعية الدولية والجهود الأميركية الرامية إلى استئناف العملية السلمية”.

وتابعت أنه “ما لم تُنزع أسلحة حماس، واستمرت بدعواتها إلى تدمير إسرائيل”، فإن الأخيرة سوف تبقى تعتبر حماس “المسؤولة عن أي عملية إرهابية”، بحسب تعبير المصدر، يكون مصدرها قطاع غزة.

وأضافت أنه “إذا استلمت السلطة الفلسطينية المسؤولية عن القطاع”، فإن إسرائيل “تصر على أن لا تسمح السلطة الفلسطينية لحركة حماس بإطلاق أي عملية إرهابية”، من الضفة الغربية وقطاع غزة.