الفتياني: الأغوار محرومة من المياه .. الإسرائيلي يستهلك 20 ضعفاً عن الفلسطيني

1_1490262492_3104

فتح نيوز|

أكد محافظ أريحا والأغوار ماجد الفتياني، أن مناطق الأغوار من شمالها إلى جنوبها هي مناطق محرومة من المياه، لافتاً إلى أن هناك سيطرة إسرائيلية كاملة على مصادر المياه في الأغوار الفلسطينية.

وقال هذه السياسة الإسرائيلية المتبعة لتجفيف مصادر المياه للمزارع الفلسطيني والمواطن، هي إحدى أهم وسائل الضغط لتهجير السكان من الأغوار، وإفساح المجال أمام المستوطنين، واستثمار الاستيطان الإسرائيلي في مناطق الأغوار”.

وأشار الفتياني إلى أن سلطات الاحتلال توفر كل مصادر المياه لخدمة قطاع الاستيطان والمستوطنين في الأغوار.

ونوه الفتياني إلى أن 95% من مصادر المياه بشكل عام هي تحت السيطرة الإسرائيلية، مبيناً أن الاحتلال يمنع تطوير مصادر المياه المتاحة أمام الفلسطينيين في الآبار الجديدة أو القديمة، والتي تعرف بالآبار الارتوازية.

وقال: “65% من مساحة الأغوار هي مناطق عسكرية مغلقة، و11% هي تحت سيطرة المستوطنين واستثماراتهم الزراعية”.

وأضاف: “6000 مستوطن يعملون في مناطق الأغوار المختلفة يحصلون على 45 مليون لتر مكعب من المياه سنوياً، بينما كل الشعب الفلسطيني في المحافظات الشمالية والجنوبية لا يحصل إلا على 115 مليون لتر مكعباً من المياه”، لافتاً إلى أن المستوطن يستهلك ما بين 800 إلى 1000 لتر في اليوم، بينما المواطن الفلسطيني إذا قدر له أن تصله المياه فإنه لا يستهلك أكثر من 40 لتر في اليوم، وذلك في أحسن الأحوال، وبالتالي فإن الإسرائيلي يستهلك 20 ضعفاً في الحد الادني من الفلسطيني.

وبين أن هناك ضغطاً مستمراً من قبل قوات الاحتلال على المزارع والموطن، وعلى مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية.

وفي السياق قال: “إذا أراد الموطن تطوير أي شبكة من شبكات المياه في مناطق الأغوار، فإنه يحتاج الى مراجعات ومتابعات مع الاحتلال، ربما تصل إلى سنوات ولا يصل إلى نتيجة”.