الخالدي: زيارة الرئيس لتركيا عززت العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين

ظ…ط¬ط¯ظٹ ط§ظ„ط®ط§ظ„ط¯ظٹ33

فتح نيوز|

أكد مستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية د. مجدي الخالدي بحث  الرئيسين الفلسطيني والتركي المساعي لإنهاء الانقسام الفلسطيني والإتجاه نحو وحدة وطنية فلسطينية، وتقديم الدعم المادي والمعنوي لفلسطين، مشيرًا إلى لقاءات الرئيس اليوم، مع رؤساء الغرف التجارية التركية للعمل على تطوير الإستثمارات والعلاقات بين رجال الأعمال الفلسطينين والأتراك.

وأضاف الخالدي في حديث لإذاعة موطني اليوم الثلاثاء فقال : “إن الرئيس محمود عباس قد أطلع نظيره التركي رجب طيب آردوغان على آخر المستجدات في الساحة الفلسطينية وبحثا سبل تطوير العلاقات السياسية. وقدم الشكر للجمهورية التركية على ما قدمته للشعب الفلسطيني، ومساعيها لإنهاء الإنقسام الداخلي، والإتجاه نحو وحدة وطنية فلسطينية، وتقديم الدعم المادي والمعنوي للفلسطينين عموما وللقدس خصوصا.

ولفت الخالدي إلى لقاءات سيجريها الرئيس اليوم، مع رؤساء الغرف التجارية التركية للعمل على تطوير الإسثمارات والعلاقات بين رجال الأعمال الفلسطينين والأتراك، وقال :”لقد جاءت زيارة الرئيس محمود عباس للجمهورية التركية لتوثيق العلاقات الثنائية بين الدولتين وتطويرها “، مشيراً إلى عقد اللجنة الإدارية المشتركة الفلسطينية التركية في مدينة رام الله نهاية هذا العام لتنمية العلاقات الإقتصادية والمشتركة بين الدولتين.