غزة: إطلاق حملة “إخراس الصحافة في فلسطين”

50c25f30495443930a58752661abef52
فتح نيوز|

أطلق صحفيون في قطاع غزة حملة “إخراس الصحافة في فلسطين”، بتنظيم من المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، لمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي يصادف الثالث من أيار/ مايو من كل عام.

جاء ذلك في لقاء، عقد بمدينة غزة، اليوم الثلاثاء، إعلاميين وصحفيين وممثلين عن منظمات حقوق الإنسان ومؤسسات المجتمع المدني وسياسيين.

وقال نائب مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان لشؤون البرامج حمدي شقورة إن التعاون مع أجسام الصحافة المختلفة لتنظيم هذه الفعالية، هو دلالة رمزية لتضامن المركز مع الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام ضد الانتهاكات التي تقترف بحقهم على الصعيدين الفلسطيني والإسرائيلي.

من جهتها، أشارت مديرة مركز الإعلام المجتمعي عندليب عدوان، إلى جو التخويف والترهيب الذي تفرضه حماس، والذي يجبر الجميع، بمن فيهم الصحفيون، على فرض رقابة ذاتية على آرائهم وأفكارهم وما يكتبون.

كما أشار مدير مركز الدوحة للإعلام عادل الزعنون، إلى تفاخر قوات الاحتلال بالجرائم التي اقترفتها خلال الحرب الأخيرة على غزة.

وكانت الفعالية الرئيسية في الحملة هي التدوين على الوسم الذي أطلقه المركز باللغتين العربية والإنجليزية: #اخراس_الصحافة و#SilencePress. وشارك فيها أكثر من (80) متطوعا، يتبعون مجموعتين من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، المجموعة الأولى تنشط تحت اسم: “جيش السوشيال ميديا”، والمجموعة الثانية تنشط تحت اسم “إعلاميات الجنوب”.

في السياق، دعا مركز الميزان لحقوق الإنسان، إلى حماية حقوق الصحافيين الفلسطينيين، في اليوم العالمي لحرية الصحافة.

وجاء في تقرير للمركز: إن الصحفيين الفلسطينيين يحيون هذا اليوم وسط انتهاكات منظمة وجسيمة بحقهم، فهم يتعرضون للاستهداف بالقتل أو الإصابة أو الاعتقال، وإهانة كرامتهم وعرقلة عملهم، ويمنعون من التغطية الصحفية، وتخرب أدواتهم ويستولى عليها، وتمنع دخول وسائل الحماية الشخصية خاصة إلى قطاع غزة، ويمنع على أغلبهم الحصول على تصاريح أو بطاقات تسهل تنقلهم في إطار عملهم.